هل طفلك موهوب ؟

ينظر إليك بعمق، يتحدث قبل الآخرين، لديه ذاكرة لا تصدق … أنت فعلا مندهش … لما لا تتساءل إن كان موهوبا ؟

كوالد، الميل إلى الاعتقاد بأن طفلك ولا شك هو الأعجوبة الثامنة في العالم أمر طبيعي. إلا أن “الموهوبين” أو “السابقين لوقتهم” موجودون. وحتى من الممكن التعرف عليهم منذ عمر الشهور الأولى، بفضل بعض الإشارات. ، المحللة النفسية والمتخصصة في الأطفال الموهوبين ” مونيك دي كيرماديك ” تشرح لنا العلامات العشرة الرئيسية.

لكن يجب الانتباه إلى أنه ليس بالضرورة أن يتميز جميع الأطفال الموهوبين بهذه العلامات، فخلافا لهذه المواصفات الرئيسية توجد الكثير من المميزات الأخرى لدى الأطفال السابقين لعصرهم.

1- النظرة العميقة للطفل الموهوب

تؤكد المحللة النفسية مونيك دي كيرماديك ” أن نوعية النظرة هي مايميز “الرضيع” السابق لعصره”. حيث يبدو الصغير وكأنه يراقب بدقة ما يجري حوله، منذ سن 3 أشهر يبدأ في عملية مسح وتقييم للوضع، نظرته موجهة نحو الشخص نفسه وليست ضائعة في الفراغ. تتحدث ماري، والدة ليو ذو الأربعة أشهر “إنه يمعن النظر فينا أحيانا كما لو أنه يتساءل عن صفاتنا ومؤهلاتنا كآباء”. خلف هذه النظرة الثاقبة، يوجد عمل وتأمل ! الشهور الأولى من “الانتظار الزائف” وجمع المعلومات سوف تلعب دورا مهما في اكتساب اللغة و معرفة الواقع.

2- حواس متيقظة

منذ الأشهر الأولى، كل ذكائه وحواسه في حالة تأهب. أدنى ضجيج أو ضوء أو رائحة يشد انتباهه، وهو ما يتضح من نظرته. يدير رأسه بيقظة فائقة. بصفة عامة، عند الرضيع الصغير، مرحلة الاستيقاظ من النوم تدوم 5 دقائق، عند السابقين لعصرهم، تدوم أكثر من 8 دقائق و بشكل متكرر. الموهوب الصغير يبدو فضوليا، متعطشا للتعلم. تقول مونيك دي كيرماديك : “يصلون إلى أقصى مراحل الذكاء الحسي الحركي (بعمر 24 شهر) أي بتقدم شهرين”.

3- صغار محبون للنوم

تذكر المحللة ” أن دراسة النوم عند الرضع الموهوبين تبين أن هؤلاء يحافظون على نوم عميق لفترات طويلة مشابه لذلك عند الصغار”. لكنهم ينامون لفترات أقل دون أن يكونوا متعبين، ويمكن أن يكون لديهم صعوبات في النوم والاستيقاظ بشكل متكرر. بعض الأطفال يتحدثون بطلاقة بعمر 20 شهر، وبعمر 15 شهر يواصلون إيقاظكم أكثر من مرة في الليل، أخرون يصابون بالذعر الليلي بعمر 5 أشهر وهو أمر غير اعتيادي.

4- فرط الحركة عند الأطفال الموهوبين

يتميز الأطفال الموهوبون بفرط حركة غير اعتيادي. هؤلاء الأطفال عبارة عن إسفنجة عاطفية، حساسون جدا لتغير طبقات الصوت. البعض يضربون أقدامهم بالأرض غضبا، والآخرون يحشرون قبضتهم في فمهم، أو يبكون بشكل هستيري، أو يذهبون إلى الجانب الثاني من الشقة … بعمر 5 أشهر، يبكي باسيل بدموع حارة على أمر يبدو تافها. بعمر 10 أشهر، راؤول يعبر عن غضبه الشديد، عند مغادرة والديه وعند عودتهم.

5- ثرثارون حقيقيون !

عند الأطفال الموهوبين، اكتساب اللغة هي اللحظة الحاسمة لطرح الكلمات عن مشاعرهم وأحاسيسهم، تقول المحللة النفسية ” بالنسبة لهم هو فعل الوجود على قيد الحياة “. أكيد لهذا السبب لا يكتفون بتكرار كلمات بسيطة، ولكن يتمتمون باكرا بجمل من كلمتين أو ثلاثة كلمات. بعمر 12 شهر، إيلودي تقول ” بابي بيبي واه واه”، عندما يساعد جدها لإخراج كلبه. بعمر السنتين غاسبارد يشكل جملا بموضوع و فعل ومفعول به … إضافة لذلك، يصرف بشكل صحيح. علاوة على ذلك، قيمتلكون بسرعة قاموس كلمات خاص بهم. بعمر 4 سنوات، يلصق أرثر أنفه بالنافذة ويشكل رذاذ بخار. بعمر 3 سنوات ونصف تقول فاني أنها محبطة، عندما لا تستطيع القيام بشيء معين.

6- أطفال متقدمون حركيا

أكثر حركية من المعدل، الأطفال الموهوبون قادرون على الجلوس قبل الآخرين وينتقلون بسرعة من الوضعية الجالسة نحو المشي بدون الوضع 4 أرجل (الحبو)، يظهرون تقدما في اكتساب الحركات الوضعية من عمر شهر حتى شهرين مقارنة بالرضع الآخرين. نفس الشيء فيما يخص استقلالية الحركة. إذا أثار انتباههم شيء معين يمسكون به، ينظرون إليه ثم يدخلونه في فمهم. تشير مونيك دي كيرماديك ” أي تقدم، يمكن أن يبدو تافها، ولكن في الحقيقة يطور نوعا من الفعالية في اكتساب المعرفة لاحقا”.

7- التعلم السريع عند الموهوبين

الموهوبون الصغار يتجاوزون بعض مراحل التعلم. باسيل ذات 9 أشهر ونصف، تسقط ثم تعود للنهوض والمشي. سيليست بعمر 4 سنوات، طلبت نزع حماية البحر وانطلقت للسباحة بدون تعلم. بعمر 3 سنوات ونصف، تطلب إميلي نزع العجلات الصغيرة عن دراجتها. وساقتها بدون أن تسقط ولو مرة واحدة، وبدون أن تربط إلى المقعد كما لو أنها تعيد الحركات التي قامت بها أختها الكبرى.

8- ملاحظون ومتأملون

تفصيل في صورة، السحاب في السماء، الموهوبون الصغار يتأملون ويلاحظون، يعجبون بالعالم المحيط بهم. منذ عام السنتين، ينظر بول إلى السماء ويراقب الغيوم طويلا. بعمر 18 شهر، في عربتها، تعجب هيلينا بمصابيح الإنارة في الشارع. تضيف مونيك دي كيرماديك ” لدى هؤلاء الصغار نوع من الذكاء المجازي، كما لو أنهم قادرون على فهم الحقيقة، وحتى الثراء الرمزي للواقع”. في الواقع، يرون عوالم في الأشكال المحيطة بهم.

9- الذاكرة المذهلة للصغار الموهوبين

تبدو ذاكرتهم تعمل مثل كاميرا التصوير.. تقول المحللة النفسية “الذاكرة السمعية، اللمسية، الشمية أو البصرية، بفضل حواسهم الخمسة، يطبعون بسرعة أكبر، كما لو أنهم يومضون بالمعلومات”. سيلين بعمر 3 سنوات، تسمي كل البهارات، عندما تتذوقها في طبق. بعمر 18 شهر، ليلى أصبحت تتعرف على علبة حلوياتها المفضلة.

10 – معنى الاتجاه

عند الأطفال الموهوبين، معنى الاتجاه يمكن أن يظهر بعمر السنتين ونصف. قدرتهم على التموقع في محيطهم تنبع من ذاكرتهم المذهلة للأماكن. شجرة بسيطة و غير اعتيادية يمكن أن تكون دليلا للطريق الذي يجب اتباعه. بعمر 10 أشهر، بول يبين الطريق إلى لعبة الرمل لأمه ، بإشارة بسيطة من يده، يمين، يسار، رغم أنها تصطحبه في عربته.

المصدر: مجلة دوكتيسيمو – كاثرين مايار

شاهد أيضاً

نصائح مهمة عند تنظيف أذنيك

رغم الشعور المزعج الناجم عن تراكمه وكثرته إلا أن شمع الأذن لا يُعدّ علامة على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *