الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / مختبرات بيكر: الجزائر تنتج دواء جديدا لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من النوع سي
مختبرات بيكر الجزائر
مختبرات بيكر الجزائر

مختبرات بيكر: الجزائر تنتج دواء جديدا لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من النوع سي

الجزائر – كشف رئيس مصلحة أمراض الكبد بمستشفى مصطفى باشا، البروفيسور نبيل دبزي، أن الجزائر تقوم حاليا بإنتاج دواء جديد أكثر فعالية من سوفوسبوفير، يعالج جميع أنواع فيروس التهاب الكبد من النوع سي وسيكون متوفرا على مستوى المراكز الاستشفائية بداية من شهر سبتمبر المقبل، نافيا عدم استفادة بعض المرضى من المنتوج المصنوع في الجزائر منذ سنة.

وأوضح البروفيسور دبزي أنه من غير المعقول أن لا يستفيد المرضى المصابون بالتهاب الكبد الفيروسي سي من الدواء الجديد الذي أصبح ينتج في الجزائر، كون المرسوم الوزاري واضح في هذا الشأن، حيث أن جميع المرضى سواء كانت حالتهم في المرحلة المبكرة أو المتقدمة من حقهم الاستفادة من المنتوج الجديد.

وأكد البروفيسور دبزي أن الدواء الذي ينتج في الجزائر من قبل مختبرات بيكر، أعطى نتائج فريدة من نوعها في علاج المرضى، حيث وصلت نسبة اختفاء الفيروس إلى 90 بالمائة، مشيرا إلى أن الدواء الجديد في المرحلة الأولى من توفره على مستوى المراكز الاستشفائية استفاد منه أكثر من 500 مريض مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي سي.

فيما يخص عدد الإصابات بالداء في الجزائر أوضح البروفيسور انه يتم تسجيل نسبة 1 بالمائة من حالات التهاب الكبد الفيروسي سي على المستوى الوطني، إلا أن المرض ينتشر أكثر في مناطق معينة من بينها الولايات الشرقية كخنشلة وباتنة، والغربية مثل عين تيموشنت وسيدي بلعباس ومناطق أخرى عبر الوطن، كون المواطنين يجهلون طرق انتقال الفيروس سي ولا يعلمون مدى خطورته وأنه لا يختلف كثيرا عن فيروس السيدا، داعيا إلى اتباع نفس أساليب الوقاية كون الفيروس ينتقل عبر الدم ولا يوجد لقاح يقي من الإصابة، كما يأتي من قلة النظافة على مستوى المستشفيات الجزائرية.

وقدم توضيحات عن الدواء الجديد “سوفوسداك“، الذي يجمع بين الدواءين سوفوسبوفير و الأنترفيرون في قرص واحد، بعد أن كان المرضى يتناولون قرصين للعلاج، مشيرا إلى أن النتائج الذي يعطيها هذا الدواء لا تختلف عن سوفوسبوفير المصنوع لأول مرة في الجزائر، إلا أن الفرق يكمن في أن أي مصاب بفيروس سي يمكن أن يستفيد منه بمختلف أنواع الفيروس من 1 إلى 6، في حين أن سوفوسبوفير يعالج النوع 1 و4 فقط، بالإضافة إلى غياب الأعراض الجانبية التي تصاحب الدواء.

من جهته أشاد البروفيسور محمد لحاج بالتجربة الجزائرية في التكفل بالمصابين بالتهاب الكبد الفيروسي، لاسيما بعد إنتاج الدواء الفعال في علاج المرض محليا، موضحا أن تصنيع منتوج علاج التهاب الكبد الفيروسي سي في الجزائر، مكنها من تخفيض التكاليف التي تنفقها بنسبة كبيرة نظرا لغلاء ثمن استيراده.

وكان وزير الصحة وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، قد صرح في هذا الخصوص أن إنتاج الدواء الجديد الخاص بعلاج إلتهاب الكبد الفيروسي من نوع سي في الجزائر، سيساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني. وأضاف بوضياف، خلال مداخلته في إختتام فعاليات الصالون الدولي للصيدلة الذي شهد عرض الدواء الجزائري الجديد الخاص بعلاج الكبد الفيروسي، أن صناعة هذا الدواء الجديد على المستوى العالمي يمكن أن ينجح.

المصدر: صحيفة الشعب / المشوار السياسي

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *