الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / كتاب أبيض من أجل التكفل بداء الربو و الحساسية
مرضى الربو والحساسية
مرضى الربو والحساسية

كتاب أبيض من أجل التكفل بداء الربو و الحساسية

الجزائر – أعلن رئيس الجمعية الجزائرية لمرضى الربو و الحساسية و المناعة العيادية، البروفيسور حبيب دواغي، أن الجمعية ستقترح على السلطات العمومية كتابا أبيضا خاص بالربو والحساسية يتضمن برنامجا وطنيا ثلاثي الحلول لضمان تكفل أمثل بهذه الأمراض.

صرح البروفيسور دواغي أن هذه المبادرة تعتبر بمثابة التوصية الأولى للمؤتمر الأوروبي الافريقي الثامن حول الحساسية و المناعة العيادية، موضحا أن هذا المسعى يشبه المخطط الخماسي لمكافحة السرطان الذي بادر به رئيس الجمهورية.

وسيتضمن مخطط الربو و الحساسية، الذي يرمي إلى تشخيص أمثل و معالجة هذين المرضين و الوقاية منهما، من 10 إلى 15 اقتراح مستلهم من التوصيات الدولية  المحينة (2016) التي ركزت بشكل خاص على جانب الرقابة مشيرا إلى أن هذه الأمراض تمثل رابع انشغال للصحة العمومية بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية.

وأوضح المختص الذي استند إلى تحقيقات دولية شاركت فيها الجزائر أن داء الربو يمس 4% من السكان الجزائريين الكبار و  8% من الأطفال مقابل 20% بالنسبة لحساسية الأنف.

وأضاف البروفيسور دواغي الذي يرأس أيضا الجمعية الافريقية المماثلة أن الأمر سيتعلق بتطبيق هذه التوصيات مشيرا إلى أن الظروف الاجتماعية و الاقتصادية و التغطية الصحية في الجزائر مغايرة تماما عن تلك المعتمدة في دول شمال و شرق المتوسط.

وأردف يقول “بالفعل نحن في وضع أفضل بكثير من الدول الواقعة جنوب الصحراء لكن لا يمكننا اقتناء كل الأدوية العصرية المكلفة جدا مما يستدعي التفكير في هذا الشأن” مستشهدا بمثال تكاليف العلاج الخاص بمرضى السرطان التي تضاعفت 8 مرات في ظرف 8 سنوات.

بعد تأسفه لوجود مركز واحد على الصعيد الوطني (المستشفى الطبي الجامعي لبني مسوس بالجزائر العاصمة) الذي يتكفل بأمراض الربو والحساسية دعا ذات المختص إلى مضاعفة عدد الهياكل في أهم مناطق الوطن وإلى تحسيس الجميع بأهمية التكفل بهذه الأمراض.

وقد أكد البروفيسور دواغي على أن الهدف الرئيسي يكمن في ضمان تكوين طبي نوعي للأطباء الجزائريين العامين و المختصين تحت اشراف محاضرين ذوي شهرة على الصعيد الأوروبي و الافريقي حول مواضيع الساعة.

كما أشار إلى أن الحساسية مجال واسع جدا تتفرع منه عدة تخصصات على غرار الطب العام و طب الأطفال و علم أمراض الرئة و طب العمل و الأنف و الحنجرة و طب العيون و المناعة و التخدير و الانعاش.

 

المصدر: و.أ.ج

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *