الطعام الغني بالألياف علاج للإمساك

علاج الإمساك من مطبخك

يعرف الأطباء أن الغذاء الغني بالألياف قادر على إنهاء مشكلة الإمساك عن طريق زيادة حركة الطعام في الأمعاء. ويقول الجراح وينيس بركت – الذي قضى معظم حياته في شرق أفريقيا – إن الناس في المجتمعات غير الصناعية قلما يصابون بالإمساك وذلك نتيجة لطبيعة غذائهم الغني بالألياف. وفي الواقع، فإن الحالات التي شهدها د. بركت هناك مصابة بالإمساك كانت تنتمي للطبقة الغنية التي يماثل غذاؤها غذاءنا، فالأغنياء في شرق أفريقيا يأكلون طعاما قليل الألياف.

لتعاني من الإمساك ليس عليك سوى أن تتجنب تناول أية فواكه أو خضروات غنية بالألياف ضمن طعامك وأية حبوب كاملة، وتستبدلها بالكثير من اللحم والدهون ومنتجات الألبان. ليس عجيبا أن 10 % من الأمريكيين يعانون من الإمساك و أن 20 % من كبار السن في أمريكا يشكون من الإمساك.

حين أتحدث عن قدرة النظام الغذائي على حل مشكلة الإمساك، فأنا لا أعني تناول عصير البرقوق فقط (وهو ملين نباتي آمن و فعال)، فبإمكان الحبوب الكاملة وأية فواكه أو خضراوات غنية بالألياف أن تقيك من الإمساك وتعالجه، الأعشاب التي تعد ملينا في التراث الشعبي هي: اللوز، التفاح، الأفوكادو، الهندباء البرية، الهندباء، الفجل، بذور الكتان والعنب، المانجو، الببايا، البقدونس، الأناناس، البرقوق، الراوند، فول الصويا، اللفت، الجوز، قرة العين.

إذا كنت تعاني من الإمساك فإن أول ما يجب أن تفعله هو أن تتناول طعاما شديد الغني بخمسة (5) عن طريق أكل 5 فواكه و 5 خضراوات يوميا. وإذا كنت مازلت مصابا بالإمساك بعد يومين فزد من تناول الفواكه والخضراوات مع تقليل الطعام قليل الألياف مثل اللحوم والخبز، كما أنصحك بتجنب شرب الشاي في حالة إصابتك بالإمساك، فالشاي غني بالتانين، وذلك سبب لاستخدامه في حالات الإسهال، فالتانين يساعد على تماسك البراز و يضعف حركة الجهاز الهضمي.

عصائر الخضراوات والفواكه أيضا فعالة خاصة العصائر التي تحتفظ بالألياف، وعلى رأس هذه القائمة عصير البرقوق، وكذلك عصير التفاح و الكمثرى كما يقول الخبراء. ومن بين عصائر الخضراوات، عصائر الجنجل، الجفاما و البطاطا.

يُفضل الناس استخدام العصّارات التي تخلصهم من الألياف، ولكن حينما يتعلق الأمر بالإمساك تختلف الصورة، لأن الألياف تحديدا هي ما نحتاج إليه.

الصيدلية الخضراء للإمساك

توجد العديد من الأعشاب التي تقي من الإمساك وتعالجه:

• الكتان Flax (Linum usitatissimum)

أجازت لجنة الخبراء الألمان E، استخدام الكتان كعلاج عشبي للإمساك، وتنصح اللجنة بتناول 1 – 3 ملاعق كبيرة من حبوب الكتان السليمة أو المطحونة مرتين إلى ثلاث يوميا لعلاج الإمساك المزمن.

تحذير مهم: إذا اتبعت هذا الأسلوب العلاجي فعليك أن تشرب كميات كبيرة من الماء، حوالي 8 أكواب يوميا للحفاظ على حركة هذه الكتلة خلال الأمعاء.

• بذر قطونا Psyllium (Plantago ovata)

تحتوي بذور أعشاب بذر قطونا على ألياف تدعى المخاطية والتي تمتص جزءا كبيرا من السوائل الموجودة في القناة الهضمية مما يجعل هذه الحبوب تزداد حجما، ويؤدي لزيادة حجم البراز، فيضغط البراز على جدار القولون مما يسبب انقباض عضلات الأمعاء والإحساس بضرورة التبرز. لبذر القطونا شعبية كبيرة في ألمانيا، وتجيز اللجنة E تناول 3 – 10 ملاعق كبيرة يوميا لعلاج الإمساك المزمن.

تحذير مهم: يجب شرب الكثير من الماء عند استخدام هذه الحبوب كما يحدث مع حبوب الكتان، وقد تصاب بانسداد معوي إن لم تشرب الماء الكافي.

إذا كنت مريضا بالربو فلا تتناول هذا العشب، توجد الكثير من الحالات المسجلة عن الإصابة بالحساسية بعد تناول بذر قطونا، ومن بين هذه الحالات أزمات الربو الشعبي عند استنشاق غبار هذه الحبوب.

عليك أيضا أن تراقب تفاعلك تجاه هذا العشب إذا كنت من المصابين بالحساسية، فإذا ظهرت عليك أعراض الحساسية عقب تناوله مباشرة، فلا تستعمله مرة اخرى.

• الصبار Aloe (Aloe vera، أنواع متعددة)، النبق المسهل Buckthorn (Rhamunus catharticus)، الكسكارة Cascara sagrada (Rahmnus purshianus)، الفرانجولا Frangula (Frangula alnus)، السنا Senna (Cassia senna)

تحتوي هذه الأعشاب على مادة كيميائية تسمى أنثراكينونات وهي ملينات قوية، وتوافق اللجنة E على استخدام هذه الأعشاب لعلاج الإمساك المزمن مع بعض التحفظات.

تحذير مهم: أقترح ألا تستخدم هذه الأعشاب إلا كحل أخير، يجب أولا تجربة الأغذية الغنية بالألياف والأعشاب الأكثر رقة قبل استخدام هذه الأعشاب، فأي عشب يحتوي على الأنثراكينونات قد يكون أقوى من اللازم، إن كنت تستخدم لحاء النبق المسهل والكسكارة والفرانجولا فاستخدم اللحاء القديم، فالأنثراكينونات الطازجة قد تؤذي الأمعاء مسببة الإسهال الدموي والقيء.

يجب أن لا تستخدم هذه الأعشاب لفترات طويلة، ويجب ألا تستخدم مع الحمل و الرضاعة، إذا استخدمت هذه الملينات لفترة طويلة قد تصبح مدمنا عليها، لذلك لا تستخدمها إلا كحل أخير.

• الحلبة Fenugreek (Trigonella foenum-graecum)

تحتوي الحلبة مثلها مثل بذر قطونا على مادة مخاطية ممتصة للسوائل، إذا استخدمت حبوب الحلبة فيجب أن تشرب الكثير من الماء ليدفع هذه الحبوب، ولا تستخدم أكثر من ملعقتين صغيرتين في المرة الواحدة حتى لا تصاب بآلام البطن.

• الراوند Rhubarb (Rheum officinale)

أنا أحب هذه الوصفة والتي تأتي من الطبيب رونالد هوفمان، وقد نشرت هذه الوصفة في مجلة باراد. اغل 3 سويقات من الراوند الخالية من الأوراق حتى تنهرس، ثم أضف كوبا من عصير التفاح وربع كوب من الليمون المقشر و ملعقة كبيرة من العسل، وبذلك تكون قد صنعت مشروبا سميكا لاذعا قادرا على إنجاز المهمة.

يحتوي الراوند على مادة ملينة طبيعية مماثلة للمواد الموجودة في النبق المسهل والسنا، كما أنه غني بالألياف، تذكر أن الراوند ملين قوي جدا، لذا عليك ألا تستخدمه إلا بعد تجريب طرق أخرى أولا.

المصدر: الصيدلية الخضراء / د. جيمس إيه ديوك

شاهد أيضاً

إنتاج زيت الزيتون في العالم

أول 10 دول في إنتاج زيت الزيتون في العالم لموسم 2019-2020

تُقدّر أعداد أشجار الزيتون في العالم بحوالي أكثر من 750 مليون شجرة زيتون موزعة على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *