الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / ضعف التكوين في الجامعات الجزائرية وراء هجرة الأطباء
هجرة الأطباء
هجرة الأطباء

ضعف التكوين في الجامعات الجزائرية وراء هجرة الأطباء

ربط محمد بقاط بركاني رئيس المجلس الوطني لعمادة الأطباء الجزائريين هجرة الكوادر الطبية إلى الخارج بضعف منظومة تكوين الأطباء العامين و الأخصائيين في بلادنا ، مشددا على ضرورة تكييف التخصصات الحالية و التي وصفها بالقديمة بما يتلائم مع التطور الحاصل في هذا المجال لترقية حياة السكان.

وأكد بركاني في برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة أن الأطباء الجزائريين “يحسّون بنوع من الاحباط إزاء التكوين في جامعاتنا” ، قائلا : “نحن نكوّن أطباء مختصين عامين في أمراض القلب و مختصين عامين في أمراض التوليد في وقت يشهد فيه هذا القطاع تطورا كبيرا”.

وأضاف المتحدث أنه يستوجب إعادة النظر في منظومة التكوين بإيلاء الأهمية لترقية نوعية التكوين على حساب العدد، و يأتي ذلك حسبه بمراجعة برامج التكوين وتوجيهها نحو تخصصات أخرى هامة تساهم في تحسين وتطوير حياة السكان و تلبي احتياجاتهم كأمراض السرطان و الأمراض المزمنة التي تعاني منها الجزائر طبو الإهتمام البالغ بالعلاج و الجراحة في هذه التخصصات.

وتحدث السيد بركاني عن أهمية التكوين المتواصل للطبيب خلال مساره المهني والذي يساهم في تطوير قدراته و مهاراته. كما أبرز أنه من ضمن الأسباب الأخرى التي ساهمت في هجرة الأطباء وضعيتهم الاجتماعية التي لم ترقى بعد إلى مستوى طموحاتهم إضافة الى نقص شروط العمل وصعوبة التدرج في المناصب، ملحا على أهمية إعادة تنظيم سير عمل المنظومة الصحية و الجلوس إلى طاولة الحوار لحل مشاكل الأطباء.

المصدر: صحيفة البلاد

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *