الرئيسية / الصفحة الرئيسية / رمضانيات / صوم صحي رغم حرارة الصيف
الحرارة في صيف رمضان
الحرارة في صيف رمضان

صوم صحي رغم حرارة الصيف

على الرغم من السعادة التي ترافق دخول شهر رمضان المبارك، إلا أن ارتفاع درجة حرارة الطقس والتي قد تقارب 50 درجة مئوية في بعض المناطق، وفترة الصوم الطويلة التي تصل إلى 15 ساعة يوميا، فإن جسم الصائم يجتاز ظروفا جسدية مرهقة تؤدي إلى الشعور بالصداع، الدوران، العصبية والضعف.

لذلك عند الصيام في فصل الصيف، لابد من تطبيق بعض الاحتياطات المهمة التي تضمن صوما صحيا بلا أضرار، خاصةً في ظل ارتفاع درجة حرارة الطقس ومنها:

– الإكثار من شرب السوائل في الساعات التي تلي الإفطار على فترات متباعدة.
– عدم شرب الماء البارد عند الإفطار لتجنب الشعور بتقلصات مؤلمة في المعدة.
– شرب العصير الطبيعي لأن خلايا الجسم المتعطشة للسوائل تمتص السوائل بسرعة كبيرة ولا توجد فائدة من المواد الملونة الموجودة في العصائر المصنعة.
– عدم السرعة في تناول الفطور مهما بلغ الجوع أو الظمأ حتى لا يشعر الصائم بالتخمة وانتفاخ القولون المصاحب لسرعة الأكل.
– ضرورة تناول الخضروات وعدم إهمال السلطة في الوجبة الرئيسة.
– عدم المبالغة في تقديم أنواع عديدة من الأطعمة على سفرة الإفطار.
– تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات في وجبة السحور كالتمر والخضار والفواكه، حيث أنها تساعد على تأخير الإحساس بالجوع خلال ساعات النهار.
– ارتداء الملابس القطنية الخفيفة؛ لمنح الجسم القدرة على التنفس بسهولة.
– تجنب الخروج من المنزل بعد الساعة الثانية عشرة ظهرا، لأن الحرارة تكون في أعلى درجاتها.
– جعل أوقات التسوق ليلا لشراء الضروريات المنزلية وذلك لتجنب التسوق في النهار.
– ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على نشاط الصائم الحركي وتجنب الشعور بالخمول والكسل الذي يعاني منه البعض.

لا يجب أن نقتل فائدة الصوم الصحية بالمبالغة بدفع الأطعمة بعد الفطور لأجسامنا، فالمعدة بيت الداء، لهذا يجب أن ننظر ونفكر فيما نختار وننتقي؛ لأن سلوكنا الغذائي هي عادات يكتسبها أطفالنا يوماً بعد يوم، ومن الضروري تربية الصغار على أن الصوم عبادة لتطهير الروح والجسد، وليس على أنه حرمان من الطعام يسعى البعض لتعويضه من خلال الإفراط في الطعام.

صوموا تصحوا .. رمضان كريم

شاهد أيضاً

تحذير من المشروبات الغازية على الإفطار

توقف عن تناول المشروبات الغازية على الإفطار

تحتل المشروبات مكانا أساسيا على مائدة الإفطار، حيث يحتاج الصائم المنهك بعد ساعات طويلة من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *