الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / صناعة صيدلانية: اهتمام كبير للمؤسسات الفرنسية بالسوق الجزائرية
الصناعة الصيدلانية في الجزائر
الصناعة الصيدلانية في الجزائر

صناعة صيدلانية: اهتمام كبير للمؤسسات الفرنسية بالسوق الجزائرية

أعربت المؤسسات الفرنسية الناشطة في مجال الصناعة الصيدلانية و المعدات و الأجهزة الطبية عن اهتمامها التجاري والاستثماري الكبير في الجزائر، حسبما أعلنه رئيس غرفة التجارة و الصناعة الجزائرية-الفرنسية ميشال بيزاك.

و خلال ندوة صحفية نشطها على هامش لقاء جزائري-فرنسي من تنظيم غرفة التجارة و الصناعة الجزائرية-الفرنسية خصص لقطاع الصناعة الصيدلانية و المعدات و الأجهزة الطبية صرح السيد بيزاك أن” مؤسسات فرنسية عديدة ناشطة في القطاع مهتمة بالعمل في الجزائر” لاسيما بالنظر الى أحكام قانون المالية 2020 حول قطاع الاستثمار.

و حسب نفس المسؤول فإن المتعاملين الاقتصاديين الفرنسيين ينتظرون وضع نصوص تطبيقية لقانون المالية 2020 لاسيما حول الغاء القاعدة 51/49 .

و أشار يقول “لا يتعلق الأمر بالاستثمار دون شريك بل بإيجاد الشريك الجيد مع التمتع بالخيار حول مستوى استثمار كل منهما” مضيفا أن الهدف من هذا النوع من اللقاءات يكمن في السماح للمؤسسات الجزائرية بمساعدة المؤسسات الفرنسية على التواجد في الجزائر و تبادل خبرتيهما.

كما أوضح رئيس الجمعية الفرنسية “French Healthcare” التي تضم مؤسسات فرنسية تنشط في قطاع الصحة و متواجدة على المستوى الدولي جون-فرانسوا جوندرون الذي حضر هذا اللقاء أن الهدف من مشاركته يتمثل في السماح بإنشاء علاقات بين المؤسسات الجزائرية و نظيرتها الفرنسية لذات القطاع بهدف “إيجاد منتوجات و أدوية أو عتاد طبي يمكن صناعتها في الجزائر” مشيرا الى الطلب الهام للسوق الوطنية في هذا القطاع.

ولدى تأكيده على “الاهتمام الكبير” للمؤسسات الفرنسية بمجال الصحة في الجزائر أوضح نفس المسؤول أن هذه المؤسسات تمنح، فضلا عن منتوجاتها ذات النوعية في القطاعين الصيدلاني والطبي، خدمات تكوينية لاسيما في ميدان السرطان.

وردا على سؤال للصحافة حول استثمار هذه المؤسسات في الجزائر، أكد المتحدث على حاجة متعاملي بلده في هذا القطاع لرؤية تشريعية على المدى المتوسط و الطويل لاسيما على المستوى الجبائي.

من جهته، أشار محمد شفيق موزالي، ممثل المخبر الجزائري ” الكندي” أن اهتمام المؤسسة التي يمثلها يكمن في إقامة شراكات من أجل تطوير الصناعة الصيدلانية الوطنية.

في هذا الصدد، قال المتدخل “نسعى اليوم الى إيجاد فرص حول خدماتنا. نحن نقترح انتاج أدوية لشركاء دوليين أخرين”.

من جانبه، صرح مهدي مراجي ممثل مؤسسة ” Sutural” التي هي ثمرة شراكة جزائرية-فرنسية (51/49) مع رائد عالمي في مجال اللأم الجراحي أن الأمر يتعلق بإيجاد ممونين محليين في إطار صناعة الخيط الخاص بالجراحة.

و في هذا الخصوص، صرح المتحدث قائلا ” نقوم بإنتاج خيط جراحة قابل للامتصاص يتم استعماله خاصة في جراحة القلب. ويتعلق الأمر بإنتاج محلي موجه للمستشفيات” مؤكدا أهمية الطلب الوطني.

و استرسل يقول ” يسمح ذلك على مستوى المستشفيات بعدم استيراد هذا النوع من المنتوجات”.

من جانب آخر، أعرب ممثل ” Sutural” عن تفاؤله بخصوص السوق المحلية لهذا النوع من الانتاج الخاص مؤكدا أن المؤسسة التي يمثلها تسجل زيادة في الطلب “كون عمليات جراحة القلب التي كنت تجرى في الخارج يمكن أن تتم الآن في الجزائر بفضل كفاءة جراحين محليين”.

يذكر أن هذا اللقاء جرى بمشاركة 12 مؤسسة فرنسية و أكثر من 100 مؤسسة جزائرية خاصة وعمومية تنشط في القطاع الصيدلاني و المعدات الصحية.

المصدر: و.أ.ج

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *