الرئيسية / الصفحة الرئيسية / منوعات صحية / سبريتام: أول دواء يصنع بطابعة ثلاثية الأبعاد في العالم
دواء سبريتام
دواء سبريتام

سبريتام: أول دواء يصنع بطابعة ثلاثية الأبعاد في العالم

وافقت الوكالة الأمريكية للأغذية والأدوية (FDA) على صناعة أول دواء بواسطة طابعات ثلاثية الأبعاد 3D وذلك لأول مرة في العالم، بعدما كان استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد مقتصرا على الأطراف الصناعية والمعدات الطبية، ما سوف يمثل ثورة في المجال الطبي والصناعة الدوائية.

وقد استطاعت شركة أبريسيا (Aprecia)، التي تتخذ من ولاية أوهايو الأمريكية مقرا لها ، تطوير دواء جديد بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد تحت اسم سبريتام (Spritam) / ليفيتيراسيتام (Levetiracetam) موجها لعلاج نوبات الصرع، وصرحت الشركة أن تقنيتها ثلاثية الأبعاد قادرة على إنتاج دواء يصل تركيز المادة الفعالة فيه حتى ألف ميليغرام في الجرعة، مع خاصية ذوبان فائقة السرعة في الماء، وهو ما يعتبر خاصية مهمة جدا في بعض الحالات المرضية مثل الصرع.

من الناحية الكيميائية، لا جديد في دواء سبريتام، المادة الفعالة للدواء وهي ليفيتيراسيتام، متوفرة في الأسواق منذ أكثر من خمسة عشر سنة لعلاج نوبات الصرع، وتتوفر أدوية جنيسة له منذ العام 2008.

لكن الجديد في الأمر هو تقنية التصنيع الثورية، حيث تتمثل تقنية صناعة الأدوية ثلاثية الأبعاد في تعبئة عدة طبقات من الدواء بشكل أكثر إحكاما وبجرعات شديدة الدقة، وبذلك فإن القدرة على استخدام هذه التقنية توفر إمكانية تعديل جرعة الدواء حسب حالة المريض بضغطة زر قبل طباعة الدواء، بدلا من صناعة دواء واحد يناسب جميع المرضى.

في الصناعة الدوائية يتم إنتاج الأقراص بخلط كل المكونات الدوائية ثم يتم ضغط الخليط المتحصل في آلات الضغط المخصصة لذلك للحصول على أقراص مضغوطة، في تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد، المكونات لا تتغير لكن عملية جمع المواد تكون عن طريق طابعة ثلاثية الأبعاد، تشكل الدواء طبقة فوق طبقة بشكل دقيق جدا، وحسب طريقة صناعة محمية ببراءات اختراع لشركة أبريسيا، وهو ما يسمح بالحصول على دواء ذو مكونات مدروسة بشكل محكم وبالمقابل قابل للذوبان بسرعة فائقة في بضعة قطرات من الماء خلال أربعة ثواني فقط.

وهذا سوف يسمح للمؤسسات الطبية المختصة بضبط الجرعة لكل مريض حسب حالته المرضية واحتياجاته، بعدما كان إنتاج الدواء الشخصي مكلفا للغاية، ويتم بلع الأقراص ثلاثية الأبعاد بنفس الطريقة التقليدية.

ومن المتوقع أن يتم اطلاق دواء “سبريتام” في الربع الأول من العام 2016، في حين كشفت الشركة أنها تنوي إنتاج أدوية أخرى بنفس التقنية التكنولوجية الحديثة خلال السنوات القليلة المقبلة.

ويذكر أن الوكالة الأمريكية للأغذية والأدوية كانت قد وافقت على طرح مواد طبية من بينها أطراف اصطناعية مصنعة بتقنية الطباعة بالأبعاد الثلاثية، كالحشوات الطبية على القياس للأشخاص الذين يعانون أمراض نادرة أو تعرضوا لإصابات معينة.

بلسم أون لاين

شاهد أيضاً

ما هي البدائل الحيوية ؟

تُمثّل الأدوية الكلاسيكية التقليدية الغالبية العظمى للأدوية الموجودة في السوق، وتسمى بالأدوية ذات الجزيئات الصغيرة، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *