الرئيسية / الصفحة الرئيسية / رمضانيات / توقف عن تناول المشروبات الغازية على الإفطار
تحذير من المشروبات الغازية على الإفطار
تحذير من المشروبات الغازية على الإفطار

توقف عن تناول المشروبات الغازية على الإفطار

تحتل المشروبات مكانا أساسيا على مائدة الإفطار، حيث يحتاج الصائم المنهك بعد ساعات طويلة من الانقطاع عن الطعام والشراب لتناول الكثير من السوائل لإرواء عطشه، وفي رمضان تنافس المشروبات الغازية المشروبات الرمضانية في شعبيتها، حيث إنها لا تغيب عن مائدة الإفطار، وقد يفرط الصائم في تناولها ظنا منه أنها تساعد على الهضم، رغم أنه اعتقاد خاطئ.

يتناول البعض المشروبات الغازية معتقدين أنها تساعد على هضم الإفطار الدسم الذي تم تناوله، لكنها في الحقيقة لا تساعد على الهضم على الإطلاق بل هي تسبب الغازات، والسبب وراء ذلك أنها تقلل من كفاءة عملية الهضم، كونها تؤدي إلى تعطيل دور الإنزيمات التي تساعد على الهضم ما يؤدي إلى عسر في هضم الطعام، بينما يزيد تناولها وقت السحور من حاجة الجسم إلى السوائل ما يسبب الشعور بالعطش نهارا، وعادة ما يشعر الأشخاص الذين يبدؤون إفطارهم بتناول المياه الغازية بالحموضة في وقت لاحق.

كما تحتوي المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر، الأمر الذي يمهد لمضاعفات أخرى كالإصابة بالسمنة و السكري، خصوصا وأنها من السكريات المركبة التي يحتاج الجسم إلى وقت طويل لتفكيكها وهضمها.

ومن المعروف أن المشروبات الغازية تفتقد إلى الفوائد الغذائية، بل هي مضرة، فإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من السكر والمحليات، تحتوي المشروبات الغازية على مواد كيميائية ومواد حافظة تضر الصحة.

من جهة أخرى، تُعتبر المشروبات الغازية غنية بمادة الكافيين، وتحتوي العبوة الصغيرة على 25 إلى 50 ملغ من الكافيين، أضف هذه المعدلات إلى ما يتناوله الصائم بعد الإفطار من قهوة أو شاي ومواد منبهة، فلا مجال للخلود للنوم في تلك الليلة.

ويرى أخصائيو التغذية أنه من الضروري تجنب هذه المشروبات وقت الإفطار وتناول المشروبات الرمضانية كالتمر الهندي وعصائر الفواكه الطازجة.

وينصح الأطباء ببدء الإفطار على تمر أو ماء، ثم أداء الصلاة، ثم تناول غذاء صحي يشتمل على حساء خفيف وسلطة، بالإضافة إلى الطبق الرئيسي.

شاهد أيضاً

صيام مرضى القلب في رمضان

نصائح لمرضى القلب في رمضان

يعود الصيام بالعديد من الفوائد على مرضى القلب، إذ تنخفض نسبة الإصابة بأمراض القلب المختلفة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *