الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / تخفيض سعر شرائط قياس السكر في الدم إلى 1500 دج
شرائط قياس السكر في الدم
شرائط قياس السكر في الدم

تخفيض سعر شرائط قياس السكر في الدم إلى 1500 دج

الجزائر – تم أخيرا تخفيض سعر شرائط قياس نسبة السكر في الدم إلى 1500 دينار جزائري للعلبة، وتحديد سعرها المرجعي بنفس السعر أي 1500 دينار جزائري، حسب تصريحات مصدر مسؤول بالضمان الاجتماعي، ما يعني تعويض هذه الشرائط بنسبة 100 %. ويعد هذا الإجراء بشرى سارة بالنسبة للمرضى الذين انتظروا طويلا، مطالبين بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لتوفير هذه الشرائط وضمان الندرة من جهة وتخفيض سعرها الذي اعتبروه غير عقلاني.

ويأتي هذا الإجراء تزامنا ودخول السوق الجزائرية العلامة الجديدة VITAL CHECK من صنع مخبر كوري، والذي سيشرع في إنتاجها في الجزائر في مرحلة ثانية مما سيضمن توفير هذه الشرائط بشكل منتظم مع تفادي أية ندرة كما هو حاصل حاليا.

ويعاني أزيد من 4 مليون مريض بالسكري في الجزائر من عدم توفر هذه الشرائح بشكل عادي في الصيدليات، حيث تختفي من حين لآخر مما يسبب في كل مرة معاناة للمرضى. وحسب رئيس جمعية مرضى السكري فيصل أوحدة، فإن مرضى السكري في خطر بسبب انعدام شرائط قياس نسبة السكر في الدم، وتوقف العديد من المرضى عن القياس لانعدام الشرائط وهو ما يعرضهم إلى مضاعفات خطيرة تصل إلى حد فقدانهم البصر أو العجز الكلوي أو بتر الرجل، وذلك بسبب عدم أخذ الجرعة المناسبة لا سيما وأن من بين هؤلاء المرضى نساء حوامل ومسنّون وحتى أطفال صغار.

وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وبصفتها المعني الأساسي بحماية المرضى وتوفير لهم ما يحتاجونه من أدوية ومنتجات صيدلانية، وقصد تفادي الأزمات بالنسبة لأمراض مزمنة أخرى تستعجل الإعلان عن المدونة الخاصة بالمستلزمات الصيدلانية التي تحظى بنفس مكانة الأدوية من حيث الأهمية في العلاج، وهي المدونة التي ستضبط بصفة نهائية كافة الجداول والمنتجات.

ومن جهة أخرى بخصوص مرضى السكري دائما أثارت نقابة الصيادلة ندرة أجهزة القياس المرافقة للشرائط على اختلاف ماركاتها، مطالبة بتوحيد نقاط بيعها وتثبيتها لدى الصيادلة بدل البحث عنها في كل مرة لدى جهة معينة. كما دعت أيضا إلى توحيد هذه الأجهزة لتجنيب المرضى بعض المشاكل المتعلقة باستعمالاتها وعلى الخصوص عدم مطابقة الشرائط بعض الأجهزة واستحالة استعمالها إلا في جهاز معين. ضف إلى ذلك تحذير المختصين في داء السكري من عواقب استعمال أجهزة لقياس نسبة السكر في الدم والمسوقة حاليا بالجزائر، كونها غير مطابقة ولا تخضع للمقاييس العالمية، مؤكدين أن ما لوحظ هو أن الأجهزة من مختلف الأحجام والعلامات تغزو السوق الوطنية لكن القلّة منها فقط تخضع للمعايير المعمول بها عالميا مما يؤدي إلى تقديم معلومات خاطئة للمصاب بالسكري سواء تعلق الأمر بارتفاع نسبة السكر أو انخفاضه.

المصدر: صحيفة المساء

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *