الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / بروفيسور منصوري: بعض الأدوية تصبح سموما بسبب سوء الحفظ
شروط حفظ الأدوية
شروط حفظ الأدوية

بروفيسور منصوري: بعض الأدوية تصبح سموما بسبب سوء الحفظ

الجزائر – حذر البروفيسور منصوري محمد، من المركز الوطني لمراقبة المواد الصيدلانية، من تحول بعض الأدوية عن مهمتها الرئيسية وهي علاج المرض إلى مواد خطيرة على صحة الإنسان، حيث أكد خلال مداخلته الموسومة بتحدي النوعية للأدوية بمناسبة انعقاد الملتقى الوطني السادس للصيادلة بقسنطينة، المنظم من طرف الفرع النظامي الجهوي للصيادلة لناحية قسنطينة، ، أن عددا معتبرا من الأدوية تفقد صلاحيتها وتصبح في بعض الأحيان حتى مواد سامة إذا لم يتم احترام الشروط اللازمة للتخزين والحفظ وأعطى مثالا عن ذلك، بعض الأدوية التي تفقد قدرتها العلاجية وتتحول إلى مواد سامة إذا تعرضت لدرجة حرارة عالية أو نسبة عالية من الرطوبة كما تحدث عن الأدوية الحساسة للضوء، وعليه طالب بتوخي الحذر لدى موزعي الأدوية والمصنعين ودعا إلى التعامل بشكل صارم مع شروط التخزين والحفظ.

واعتبر البروفيسور منصوري، نوعية الدواء تتعلق أولا بسلامة الاستعمال ثم الفعالية وأخيرا ثمن الدواء، وطرح على الحضور بعض الأسئلة التي تبحث في العلاقة بين النوعية والثمن وهل السعر المنخفض يعني دواء ذا نوعية سيئة وهل فشل العلاج يعني أن الدواء ذو نوعية سيئة.

وتحدث ممثل المركز الوطني لمراقبة المواد الصيدلانية، عن تحكم نوعية المواد الأولية في تحديد نوعية المنتج النهائي، معتبرا أن نوعية المواد الأولية تحدد من خلال التركيز على الخصوصية على غرار ما تقوم به الدول المتطورة والتي تستورد المواد الأولية من نفس البلدان التي تستورد منها الجزائر على غرار الهند التي تلبي 22 % من المواد الأولية التي يحتجها قطاع الصناعة الصيدلانية.

المصدر: صحيفة المساء

شاهد أيضاً

مجمع صيدال لصناعة الأدوية

مرافقة شركة صيدال لاستعادة ريادتها في إنتاج الأدوية

الجزائر – أسدى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، جملة من التعليمات الرامية للنهوض بقطاع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *