الرئيسية / الصفحة الرئيسية / صحة و عافية / اليوغا .. الاتحاد بين الجسم والعقل
يوغا رياضة العقل والجسد
يوغا رياضة العقل والجسد

اليوغا .. الاتحاد بين الجسم والعقل

اليوغا هي مجموعة من الطقوس الروحية القديمة أصلها الهند، وفي اللغة الهندية القديمة (السنسكريتية) تعني كلمة “يوغا” الاتحاد والاتصال بالله، أي الاتحاد بين الجسم والعقل والله، وهي توصل الإنسان إلى المعرفة والحكمة، وتطور تفكيره بتطوير معرفته للحياة، وتجنبه التحزب أو التعصب الديني وضيق الأفق الفكري وقصر النظر في البحث، وتجعله يحيا حياة راضية بالجسد والروح.

كما هو الحال في معظم النظم الفكرية الآسيوية الشرقية، لا يشترط بممارس اليوجا أن يتبع ديانة محددة أو أن يتخلى عن عقيدة ما، وفي الأدبيات البوذية، يستخدم مصطلح “التأمل” بدلا من مصطلح “يوجا”، الا أن الغرب والعرب تعودوا على مصطلح “يوجا” بحيث أصبح من الصعب إدخال مصطلح آخر بنفس المعنى.

ومنذ زمن طويل لم تعد اليوغا حكرا على الهنود فقط، فقد أصبحت رياضة حقيقية تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، ولها فوائد بدنية عديدة مثل تحسين مرونة العضلات وتقويتها، تحسين الثبات وحتى حرق السعرات الحرارية وتخفيف حالات التوتر والقلق.

وتعتبر ممارسة اليوغا مفيدة للإنسان فكريا و عمليا:

– الفائدة الفكرية: تتمثل بالإيمان بأن التحرر الروحي يحصل حين تتحرر النفس من ارتباطها بالمادة الذي نتج عن الوهم. والناحية الفكرية مرنة جدا وتدعو إلى المناقشة والتحليل والنقد والتفكير والتطوير بكل حرية وبدون قيود. أي أنها ليست مجموعة عقائد جامدة ولا تشترط الإيمان المطلق بها، بل تحذر منه.
– الفائدة العملية: تتمثل في التمارين البدنية وتمارين التحكم بالتنفس وغيرها، والجانب العملي يتدرج خطوة خطوة حسب قابلية الفرد في محاولة الوصول به إلى مرحلة الكمال في مجاله، وهنا يخير التلميذ بين أن يطيع معلمه إلى أقصى حد، أو أن يترك الممارسة أو أن يجد له معلماً آخر.

يقسم ممارسي اليوغا الى قسمين، اولئك الذين يتوجهون للتدريبات في مجموعات تجرى في مراكز مخصصة مختلفة وحتى الصالات الرياضية، واولئك الذين يمارسونها في المنزل من خلال ارشادات مكتوبة او اشرطة DVD .

وينصح بتعلم اليوغا العملية من خلال معلم متمرس، إن وجد، وإذا لم يوجد معلم يمكن للمرء أن يحاول لوحده أو من خلال القراءة أو متابعة الأفلام أو الصور التعليمية، مع تفضيل وجود مدرب مرافق يرى التدريبات ويصحح الحركات والوضعيات التي لا يمكن ملاحظتها عند تدرب الشخص وحده.

شاهد أيضاً

هل يُثير الأحمر مشاعر الحب ؟

لماذا يُثير اللون البنفجسي الحزن في اليونان بينما يكون الأبيض في الصين إشارة إلى الحداد؟ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *