الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / المشاكل الصحية المرتبطة بالتكييف

المشاكل الصحية المرتبطة بالتكييف

أمام ارتفاع درجات الحرارة، ملاذنا الوحيد نحو الراحة هو نظام تكييف الهواء، لكن الكثيرين يبالغون في استخدام المكيف، دون علمهم بمخاطره على الصحة في حالة إساءة استعماله، نشير أدناه إلى بعض النقاط الواجب أخذها بعين الاعتبار مع اقتراب فصل الصيف الحار.

1- مرض و إرهاق مستمر

ترتجف بردا في مكتبك في عز الصيف ؟ قد يكون هذا سبب شعورك بالإرهاق، تبين الدراسات أن الأشخاص الذين يعملون في أماكن ذات تكييف شديد البرودة قد يعانون من التعب والصداع المستمر، أما العاملون في مباني بها تكييف مركزي يضخ الهواء البارد باستمرار فقد يعانون من تهيج في الأغشية المخاطية وصعوبات في التنفس. وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالبرد، الانفلونزا و أمراض أخرى.

2- البشرة الجافة

عند قضاء ساعات طويلة عرضة الهواء المكيف تفقد البشرة رطوبتها، إذا لم تساعد بشرتك عن طريق وضع مرطبات البشرة بشكل دائم، فقد تعاني مع مضي الوقت من بشرة جافة.

3- تفاقم أعراض الأمراض المزمنة

قد يتسبب التكييف المركزي في زيادة أعراض الأمراض المزمنة، مثل أعراض انخفاض الضغط الدموي، التهاب المفاصل، ما يجعل معالجة الألم الناتج عن المرض أكثر صعوبة.

4- انتقال الأمراض

التكييف المركزي في الأبنية العمومية قد يكون مصدرا لانتقال الميكروبات عن طريق نقلها من خلال التهوية مسببا انتشار وباء، لذلك يجب الحرص على صيانة معدات التهوية و التكييف بشكل دوري.

5- الحساسية

يرى بعض الخبراء أن تطور الحساسية بشكل ملحوظ يكون أكثر شيوعا عند الأشخاص المعرضين دائما للهواء المكيف، وذلك لأن مسببات الحساسية من غبار وعث وغيره تنتقل بسهولة عن طريق هواء التكييف، لتدخل المجاري التنفسية بسهولة مع الهواء الذي نستنشقه، لذلك من الضروري دائما تنظيف وصيانة أجهزة التكييف.

6- الصدمة الحرارية

من الممكن أن يفقد بعض الأشخاص الوعي عند انتقالهم من درجات الحرارة الباردة جدا نحو درجات حرارة حارة جدا، في الأيام التي تشهد موجات من الحرارة القصوى يفضل عدم وضع المكيف على درجة البرودة القصوى.

7- عدم القدرة على التعامل مع الجو الحار

الأشخاص المعتادون على البيئة المكيفة يصبحون غير قادرين على تحمل الجو الصيفي الحار، ويرجع ذلك أساسا إلى التأثير السلبي على جسم الإنسان الذي يسببه الانتقال من الجو البارد داخل التكييف إلى جو الصيف الحار في الخارج، وعدم القدرة على التحمل هذه أصبحت سببا لارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة خلال موجات الحر.

8- مشاكل في التنفس بسبب السيارة

على الرغم من أن تكييف السيارة هو منقذك الوحيد عندما تكون عالقا في زحمة السير في يوم حار، إلا أنه المساهم الأول في انتقال الميكروبات المسببة للمشاكل التنفسية عن طريق هواء التكييف. وفي حالة تواجدك في السيارة داخل نفق من الضروري استعمال خيار إعادة تدوير الهواء داخل السيارة، وذلك لأن الهواء الخارجي في هذه الحالة يكون مليئا بأوكسيد الكربون وبمواد أخرى ضارة بالصحة.

لا يجب التخوف من استعمال المكيف فهو ليس مسببا للأمراض بل هو وسيلة للعيش براحة في أيام الصيف الحارة، لكن من الضروري دائما مراقبة الأشخاص الأكثر عرضة للمشاكل الصحية، وكما في مجالات الحياة الأخرى الاستعمال السيء والإهمال يؤديان إلى عواقب وخيمة .. كن مسؤولا عن نفسك وعن محيطك.

شاهد أيضاً

مجمع صيدال لصناعة الأدوية

مرافقة شركة صيدال لاستعادة ريادتها في إنتاج الأدوية

الجزائر – أسدى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، جملة من التعليمات الرامية للنهوض بقطاع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *