الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / القطاع العام يشكل العمود الفقري للمنظومة الوطنية للصحة
الوزير مختار حسبلاوي
الوزير مختار حسبلاوي

القطاع العام يشكل العمود الفقري للمنظومة الوطنية للصحة

الجزائر – أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي، أن الحماية الصحية ترتكز على القطاع العام الذي يشكل العمود الفقري للمنظومة الوطنية الصحة بجانب قطاع خاص “مكمل يعمل في إطار متناسق ومنظم”.

وأوضح الوزير في مداخلة له بعد تصويت نواب المجلس الشعبي الوطني على مشروع قانون الصحة في جلسة علنية بأن نص القانون يرمي إلى “ضمان حماية صحية شاملة لكل المواطنين وفي كل الحالات بصفة عادلة”، مشيرا إلى أن “حماية الصحة ترتكز على قطاع عام يشكل العمود الفقري للمنظومة الوطنية للصحة بجانب قطاع خاص مكمل يعمل في إطار متناسق ومنظم”.

ويرى السيد حسبلاوي أن “حماية الصحة تعتمد أيضا على مبدأ مجانية العلاج الذي يعتبر مكسبا لا رجعة فيه لصالح المواطن كما أكده رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في أكثر من مناسبة”.

وأضاف الوزير أن “هذا القانون يسعى إلى تقليص الفوارق بين المناطق في الحصول والاستفادة من الخدمات الصحية إضافة إلى تحديد مسار المريض وتسهيل عملية الاستفادة من العلاج في اطار سُلَّمِي مُنظّم” ،مضيفا بأن هذا النص “سيمكن من رد الاعتبار للطبيب العام وجعله الطبيب المرجعي الذي هو محور تنظيمنا الصحي الجديد”. كما اعتبر هذا النص المصادق عليه من طرف النواب بمثابة “المفتاح الذي سيسمح بفتح أبواب النجاعة وتثمين القدرات للنهوض بقطاع الصحة والارتقاء به الى ما  نطمح اليه جميعا”.

ويرى السيد حسبلاوي أن “مستقبل المنظومة الصحية الوطنية التي تعتبر من أولويات برنامج رئيس الجمهورية مرتبط بتحيين الركيزة التشريعية لتكريس الدور الاجتماعي للدولة وتجسيد التزاماتها في إطار متجدد يأخذ بعين الاعتبار التحولات الوبائية والاجتماعية والاقتصادية التي عرفتها الجزائر”.

وقال الوزير أن القانون الذي تمت المصادقة عليه عشية إحياء عيد العمال سيساهم في إخراج قطاع الصحة من “النفق للشروع في عصرنته ووضعه على سكة الأمان لفائدة المريض الموجود في صميم هذا المشروع الذي يجعله فوق كل اعتبار ومن التكفل الجيد به الغاية الأسمى للمنظومة الوطنية للصحة”.

المصدر: و.أ.ج

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *