الرئيسية / الصفحة الرئيسية / منوعات صحية / السيلوليت .. أسبابه وعلاجه
السيلوليت أسبابه وعلاجه
السيلوليت أسبابه وعلاجه

السيلوليت .. أسبابه وعلاجه

السيلوليت هو ظهور نتوءات جلدية على الفخذين والأرداف ومنطقة البطن لدى معظم النساء وبعض الرجال في حالات قليلة.

ويظهر السيلوليت عادة في المناطق التى تتراكم فيها الدهون تحت سطح الجلد، ولكن الأطباء لا يعتبرون السيلوليت مشكلة صحية بقدر ما تعتبره النساء مشكلة جمالية، حيث أنه قد يكسب البشرة مظهرا غير جميل.

لا يقتصر السيلوليت على البدناء فقط ، فقد يعانى منه النحفاء أيضاً والتخلص منه يكون أصعب من التخلص من الدهون، فهو عبارة عن تضخم في خلايا الدهون التي بدورها تظهر في شكل نتوء على الجلد مسببه ما يعرف بـ “شكل التنقير” أو “شكل قشر البرتقال”، وذلك لأن المنطقة التي يتكون بها السيلوليت تشبه في شكلها قشر البرتقال.

أسباب تكون السيلوليت:

تختلف أسباب تكون السيلوليت من شخص لآخر، لكن من أهم الأسباب التغيرات الهرمونية، العوامل الوراثية، أسلوب الحياة، الجنس (لدى النساء أكثر من الرجال)، حبوب منع الحمل وعمر الفرد، فكلما تقدم العمر تفقد أنسجة الجسم سُمكها مما يؤدي لظهور النتواءات بالجسم ولذلك يبقى السيلوليت بشكل دائم بسبب عدم وجود بطانة جلدية تخفيه.

إن ممارسة التمرينات الرياضية لا تضمن عدم تكون السيلوليت ولكنها ستقلل من نسبته وتؤخر تكونه، وبالتالي الرياضة والنظام الغذائي الصحي ضروريان جدا لمحاربة السيلوليت، فأسلوب الحياة الذي يتضمن الجلوس لفترة طويلة يعجل من تكوين السيلوليت.

كيف يتشكل السيلوليت ؟

يبدو أن تشكل السيلوليت يختلف تماما عن تشكل الدهون، حيث يتكون السيلوليت بسبب عدم قيام الجهاز الليمفاوي بوظائفه بشكل صحيح.

و يتركب الجلد من عدة طبقات الجلد التحتاني والأدمة والبشرة، ويتكون السيلوليت في طبقة الجلد التحتاني حيث تنتفخ خلايا الدهون مع تراكم المياه بسبب إعاقة عمل الجهاز الليمفاوي؛ مما يسبب عدم امتصاص السوائل الزائدة بالجسم عن طريق الجهاز الليمفاوي فتنتفخ الخلايا وتحشر بالجسم لعدم وجود حيز كافي. وتترابط الخلايا مع بعضها البعض عن طريق ألياف الكولاجين وهذا يسبب منع امتصاص السوائل الزائدة فيتكون بالتالي السيلوليت، وهذه الخلايا المنتفخة تضغط على الأدمة والبشرة واللذان عبارة عن طبقات رقيقة لحد ما فتظهر على البشرة من الخارج.
والاختلاف الرئيسى بين الدهون والسيلوليت هو أن الدهون يمكن حرقها بسهولة بممارسة التمارين الرياضية بشكل كبير أوعن طريق الحمية الغذائية.

مراحل تكون السيلوليت

يصنف طبيب الجلدية البرازيلي “دوريس هكسل” مراحل تكون السلوليت كما يلي:

المرحلة 0: لا يتغير شكل سطح الجلد.
المرحلة 1: يظهر الجلد بشكل ناعم دون تكتلات عند الوقوف أو الإستلقاء على الظهر ولكن يظهر بعض السيلوليت عند الضغط على الجلد وحصره بين اليدين.
المرحلة 2: تظهر نتوءات على الجلد بمجرد الوقوف على القدمين، بدون الحاجة لحصر الجلد أو الضغط عليه.
المرحلة 3: وهي مرحلة متقديمة، حيث تظهر النتوءات بالجلد في كل الوضعيات، جلوسا او وقوفا أو حتى عند النوم.

الوقاية من السيلوليت:

– الرياضة : تعمل على تخفيف الوزن الزائد وشد الجلد ليبدو بأفضل مظهر، ورغم أن السيلوليت يظهر حتى عند الأشخاص النحيفين، لكنه يبدو أكثر وضوحا لدى الأشخاص ذوي الوزن الزائد.

– شرب الماء: يساعد على إفراز السوائل والتخلص من السموم في الجسم، كما يساعد على الحفاظ على نضارة البشرة وترطيبها.

– الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية : مما لها من تأثير سلبي على صحة البشرة و رونقها إضافة إلى أنها تزيد من نسبة السموم في الجسم.

– تجنب التوتر والتعامل بشكل صحيح مع ضغوط الحياة: لما للتوتر من تأثير على صحة الجسم وعمل الهرمونات.

– تغيير النظام الغذائي، فالوجبات السريعة هي أسرع طريقة لاكتساب السيلوليت، السموم التي تصلنا من الغذاء والشراب السريعان تؤدي لتراكم الدهون وظهور السيلوليت.

طرق علاج السيلوليت:

– المساج: حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية وجعل الجسم أكثر استرخاء وأقل توترا.
– الكريمات العلاجية: التي تحتوي على مواد تساعد على التخلص من الخلايا الدهنية المتراكمة، هذه الكريمات ذات تأثير ضعيف على السيلوليت لذلك يجب المواظبة عند العلاج.
– الوسائل الحديثة: وهي عبارة عن أجهزة للعلاج بعضها معتمد من منظمة الصحة العالمية، وتؤدي هذه الأجهزة إلى نتائج فعالة مع الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة:
جهازEnderomologie يسمح بتدليك عميق للمناطق المتضررة وزيادة الدورة الدموية وطرد السموم.
جهاز Velasmooth عبارة عن مزيج ترددات موجية وأشعة ليزر تحت الحمراء وعلاج للأنسجة لتنعيم الجلد.

شاهد أيضاً

ما هي البدائل الحيوية ؟

تُمثّل الأدوية الكلاسيكية التقليدية الغالبية العظمى للأدوية الموجودة في السوق، وتسمى بالأدوية ذات الجزيئات الصغيرة، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *