الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصيدلية الخضراء / الزنجبيل للتخلص من الغثيان لدى الحامل
الزنجبيل للمرأة الحامل
الزنجبيل للمرأة الحامل

الزنجبيل للتخلص من الغثيان لدى الحامل

تعاني حوالي 80 % من النساء الحوامل من الغثيان والقيء الصباحي خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، وتتوفر بعض الأدوية المضادة للقيء، ولكن يفضل بشكل عام تجنب تناول أي أدوية خلال فترة الحمل، لما قد ينتج عنها من آثار جانبية.

وفي العام 1999 أشارت المنظمة العالمية للصحة إلى الفوائد الناتجة عن طرق الاستعمال التقليدي لجذور الزنجبيل للوقاية من حالات الغثيان الناتجة عن دوار البحر أو السفر، العمليات الجراحية و الحمل.

الزنجبيل عبارة عن نبات ينمو في المناطق المشمسة والاستوائية، و يعتبر أحد التوابل الطبيعية، وهو معروف برائحته النفاذة و طعمه اللاذع والحار، وقد استخدم منذ القدم كعلاج لعدد من الأمراض ضمن قائمة الأعشاب الصينية، ويستخدم جذره بشكل خاص لأغراض الطهي، ولأغراض الطب الصيني.

الرأي الطبي:

من الناحية الطبية، من المعروف أن للزنجبيل مفعولا مضادا للقيء يستعمل في الوقاية وعلاج حالات الغثيان لدى المرأة الحامل أو حتى الأشخاص الذين يصابون بدوار السفر، وقد أثبتت نجاعته أيضا في تجنب حدوث القيء بعد العمليات الجراحية أو العلاج الكيميائي، كما أنه يفتح الشهية، وله خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للبكتيريا، ويخفف من الآلام وحالات الزكام. وهو مشهور بكونه منشطا جنسيا بسبب خصائصه الطاقوية.

وبشكل عام لا توجد موانع طبية صريحة وواضحة تمنع استعمال الزنجبيل لدى المرأة الحامل، ولكن ينصح الأطباء بعدم تناوله لفترات طويلة، أو بكميات كبيرة لأنه قد يسبب حساسية وتهيج للبشرة وآلام وتقلصات في المعدة.

أما موانع الاستعمال الواضحة والصريحة لتناول الزنجبيل فهي تناوله مع أدوية معينة لأمراض القلب، الضغط، السكري وغيره، وذلك بسبب خصائص الزنجبيل التي تساعد على تمييع الدم، ولذلك يجب استشارة الطبيب دائما.

الجرعات:

يفضل دائما أن تستشير الحامل طبيبها قبل تناول أي دواء أو أعشاب طبية، للتأكد من عدم تأثيره على صحتها وصحة جنينها، وبشكل عام يسمح بتناول جرعة لا تتجاوز 2 غرام فقط من الزنجبيل الجاف يوميا، أو ما يعادل 10 غرام من الزنجبيل الطازج، وهو ما يمثل قطعة جذر من الزنجبيل ذات طول 6 ملم وعرض 7 ملم تقريبا، على أن لا تقل الجرعة اليومية عن 0,5 غرام حتى يكون لتناوله فائدة على الجسم.

طريقة التحضير:

يمكن تناول الزنجبيل يوميا وفي أي وقت وحتى يمكن تقسيم الجرعة على عدة مرات في اليوم الواحد، وينصح بغلي 1 غرام من الزنجبيل مع 150 مل من الماء الساخن، وتقسيم هذه الجرعة على 3 مرات في اليوم.

من الأحسن أن تتناول المرأة الحامل الزنجبيل عند الحاجة فقط، فإذا كانت حالات الغثيان التي تصيبها لا يمكن تحملها يمكن شرب كأس من مغلي الزنجبيل للوقاية قبل نصف ساعة من الأوقات التي تصاب بها المرأة بالغثيان صباحا أو مساء.

نصيحة بلسم:

للأعشاب الطبية فوائد عديدة لجسم الإنسان، لكن بعض الآثار الجانبية قد تكون نتائجها وخيمة، لذلك يفضل عدم تناول المرأة الحامل لأي نوع من الأعشاب الطبية إلا بعد استشارة طبيبها وللضرورة الطبية حصرا.

بلسم أون لاين

شاهد أيضاً

إنتاج زيت الزيتون في العالم

أول 10 دول في إنتاج زيت الزيتون في العالم لموسم 2019-2020

تُقدّر أعداد أشجار الزيتون في العالم بحوالي أكثر من 750 مليون شجرة زيتون موزعة على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *