الرئيسية / الصفحة الرئيسية / منوعات صحية / الإيدز: هل يساهم ختان الذكور في الوقاية من الفيروس ؟
الوقاية من الإيدز
الوقاية من الإيدز

الإيدز: هل يساهم ختان الذكور في الوقاية من الفيروس ؟

يحد ختان الذكور من مخاطر انتقال فيروس الإيدز من الإناث إلى الذكور عند ممارسة الجنس بنسبة  60% تقريبا.

وقد أوصت المنظمة العالمية للصحة وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز منذ عام 2007 بختان الذكور الطبي طواعية بوصفه استراتيجية هامة أخرى للوقاية من فيروس العوز المناعي البشري في الأوساط التي ترتفع فيها معدلات تفشي الفيروس وتنخفض فيها معدلات ختان الذكور.

وقد بدأ أربعة عشر بلدا في شرق أفريقيا وجنوبها ينطبق عليها هذا الإجراء بتنفيذ برامج معنية بتوسيع نطاق عمليات ختان الذكور.

ويؤمن التدخل الطبي مرة واحدة لإجراء عملية الختان حماية جزئية للفرد مدى الحياة ضد فيروس العوز المناعي البشري، فضلا عن حمايته من عدوى أمراض أخرى منقولة جنسيا.

لكن ينبغي دوما أن يُنظر إلى الختان على أنه جزء من مجموعة شاملة للوقاية من الفيروس وألا يحل أبدا محل الوسائل المعروفة الأخرى للوقاية منه، من قبيل الواقيات الذكرية والأنثوية.

المصدر: منظمة الصحة العالمية

شاهد أيضاً

مادة البارابين الحافظة

ماذا عن مادة البارابين المثيرة للجدل ؟

وفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، تعدّ البارابينات مواد كيميائية صناعية تُستخدم كمواد حافظة في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *