الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / الإكستازي المهلوس الأكثر استهلاكا والتحذير من أدوية مجهولة التركيب
المخدرات الاصطناعية
المخدرات الاصطناعية

الإكستازي المهلوس الأكثر استهلاكا والتحذير من أدوية مجهولة التركيب

الجزائر – أكد الرائد بومراح ياسين، من المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابع لقيادة الدرك الوطني بالجزائر العاصمة، أن دول العالم باتت تحصي خلال السنوات الأخيرة وبالتحديد بين 2012 و2017 حوالي 1000 صنف من المخدرات الصناعية وعلى رأسها الكيف الاصطناعي المصنع من طرف بعض المختصين في الكيمياء وأن العدد ارتفع إلى حوالي ثلاثة أضعاف مقارنة بين الفترة الممتدة بين 2005 و2012 أين أحصت المصالح الأمنية تواجد 236 مخدرا جديدا مشكلا اصطناعيا عبر مختلف دول العالم.

وحسب الرائد بومراح، الذي قدم مداخلة حول دور المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابع لقيادة الدرك الوطني، في التصدي ومواجهة البيع غير الشرعي للمؤثرات العقلية، فإن الأمور أصبحت خطيرة بعدما سجلت المصالح المختصة، في المدة الأخيرة بعض الوفيات بسبب الاستهلاك المفرط لدواء الفيناتينيك، مضيفا أن العدد وصل إلى 22 حالة وفاة في سنة بسب استهلاك أحد هذه المواد الخطيرة في حين سجلت دول العالم وفاة 24 شخصا خلال أربعة أشهر بسبب استهلاك مخدر صناعي آخر.

ودعا ممثل المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابع لقيادة الدرك الوطني، إلى دق ناقوس الخطر على مستوى واسع، مضيفا أن هناك توجها جديدا بالنسبة للمدمنين من خلال استعمال بعض الأدوية في غير محلها واستغلال بعض تأثيراتها من أجل النشوة على غرار الباربيوريك و الترامادول وكذا استغلال التطور الحاصل في المجال العلمي من أجل تطوير منتوجات كيميائية لها نفس تأثيرات المخدرات أو المؤثرات العقلية وتعيرها بسهولة في حال اكتشافها وقال إن هناك أدوية صينية دخلت السوق الجزائري تستعمل من طرف الجزائريين وتوصف لعدد من الأمراض في حدود 5 أو 6 أمراض وتجهل أضرارها وحتى تأثيراتها الخارجية.

وكشف الرائد بومراح ياسين، عن معالجة العديد من الملفات الخاصة بالأفيون، الهيروين وحتى الكوكايين من طرف المعهد الوطني للأدلة الجنائية التابع لمصالح الدرك الوطني، حيث كشف عن بعض طرق التهريب على غرار بلع كبسولات داخل الجهاز الهضمي، استعمال الماء الفيزيولوجي وحتى مختلف أنواع الأكل والأطباق المحضرة في المنزل وهي طريقة تستعمل غالبا في إدخال المخدرات إلى السجون ومؤسسات إعادة التأهيل والتربية وقال إن أكثر مهلوس يستهلك حاليا في الجزائر هو الإكستازي وفي أشكال مختلفة.

المصدر: صحيفة المساء

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *