الرئيسية / الصفحة الرئيسية / منوعات صحية / أسباب العقم عند الزوجين
أسباب العقم عند الزوجين
أسباب العقم عند الزوجين

أسباب العقم عند الزوجين

إن حدوث الحمل يستلزم أداء جنسيا سليما ينتج عنه خروج نوعية جيدة من الحيوانات المنوية إلى أعضاء تناسلية أنثوية طبيعية، تقوم بالإباضة، وتسمح بصعود الحيوانات المنوية إلى مكان البويضة، ليحدث لها التلقيح، ويتوفر لها بطانة رحم طبيعية تسمح بإغماد البويضة الملقحة لتنمو إلى جنين.

من هذا الوصف يتضح أن سبب العقم قد يتعلق بالزوج أو الزوجة، لكنه قد يتعلق أيضا بالاثنين معا، وقد وُجد أن كلا من الزوج أو الزوجة مسؤول عن حوالي ثلث حالات العقم، وهما معا مسؤولان عن الثلث الباقي لسبب غير معلوم في معظم الأحيان. لذلك فعلى كل من الزوج و الزوجة أن يبادرا بالبحث عن سبب العقم، وليس الزوجة وحدها، ويُفحص الزوج عند طبيب متخصص في العقم (طبيب مسالك بولية وتناسلية) أما الزوجة فتُفحص عند طبيب أمراض النساء.

وفيما يلي أهم الفحوصات الطبية التي يجب على الاثنين إجراؤها للكشف عن سبب العقم، وذلك بعد التأكد بالكشف الطبي من عدم وجود سبب عضوي يمنع الحمل.

بالنسبة للزوج:

  • فحص عينة من السائل المنوي: يفقد الزوج قدرته على الإخصاب إذا قل عدد الحيوانات المنوية أو ضعفت حيويتها، أو زادت بها نسبة الأشكال المشوهة (الغير طبيعية).
  • عدد الحيوانات المنوية: العدد الطبيعي للحيوانات المنوية هو من 60 إلى 80 مليون حيوان منوي في كل سنتيمتر مكعب من السائل المنوي، أما إذا قل هذا العدد عن 20 مليونا فيصبح الرجل في هذه الحالة غير مخصب، ومن أسباب ذلك:
  1. في نسبة كبيرة من الحالات لا يوجد سبب واضح.
  2. دوالي الخصية: وُجد أن دوالي الخصية قد تؤدي إلى نقص في معدل عملية تكوين الحيوانات المنوية، وقد ظهرت أكثر من نظرية لتفسير ذلك، منها أن وجود الدوالي يرفع من درجة حرارة الخصية مما يبطئ من تكوين الحيوانات المنوية، أو أن ركود الدم خلال الدوالي يؤدي إلى تراكم نواتج الاحتراق في خلايا الخصية مع حرمانها من الأوكسيجين الكافي لتقوم بوظائفها الطبيعية.
  • حيوية الحيوانات المنوية: تبقى الحيوانات المنوية بعد تكوينها في الخصية في حالة سكون، لكن عندما تخرج مع السائل المنوي عند القذف تبدأ في النشاط والحركة، وحتى يحتفظ الرجل بقدرته على الإخصاب يجب ألا تقل الحيوية في أكثر من 40 إلى 50 % من الحيوانات المنوية بعد مرور ثلاث ساعات و في أكثر من 10 % بعد مرور 24 ساعة. وتفقد الحيوانات المنوية حيويتها بسرعة لأكثر من سبب: مثل وجود دوالي بالخصية، أو التهاب موضعي كالتهاب البروستاتا، أو الحويصلات المنوية، وأحيانا يكون السبب وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية تؤدي إلى التصاق بعضها ببعض فلا تكون قادرة على الحركة الطبيعية وإحداث التلقيح. ويحتاج إصلاح هذه الحالة إلى بحث دقيق لمعرفة السبب المؤدي إلى ضعف حيوية الحيوانات المنوية وعلاجه.

بالنسبة للزوجة:

  • التأكد من سلامة الأنابيب: في نسبة كبيرة من السيدات يكون سبب العقم هو وجود انسداد بقناتي فالوب (الأنابيب) مما لا يسمح بلقاء البويضة التي تخرج من المبيض مع الحيوان المنوي، وبالتالي لا يحدث التلقيح. ويرجع انسداد الأنابيب لأسباب كثيرة فقد يكون لوجود عيب خلقي بها أو لوجود ورم او نتيجة التهاب مزمن أدى إلى حدوث تليف بالأنابيب وانسدادها.
  • اختبار حدوث الإباضة: الإباضة هي خروج البويضة من المبيض كل دورة شهرية، ولا يقوم المبيض بمفرده بهذه العملية بل يشترك فيها مجموعة من الغدد الصماء كالغدة النخامية والدرقية و الجار كلوية عبر إفراز الهرمونات، وإذا حدث أي خلل في هرمونات هذه الغدد لأي سبب مرضي أو حدث خلل بالمبيض لا تحدث إباضة وبالتالي لا يحدث الحمل. وأبسط دليل على حدوث الإباضة هو انتظام الدورة الشهرية و ظهور ألم أو نزف خفيف في منتصف الدورة.
  • اختبار “الملاءمة” بين الحيوانات المنوية و إفرازات عنق الرحم والمهبل: في حوالي 10 % من حالات العقم وُجد أن السبب يكمن في عدم ملاءمة إفرازات عنق الرحم أو المهبل للحيوانات المنوية مما يُضعف من نشاطها أو يؤدي إلى موتها، ومن أسباب ذلك زيادة سُمك هذه الإفرازات فيصعب على الحيوانات المنوية النفاذ خلالها، أو زيادة درجة حموضتها مما يبطئ من نشاط الحيوانات المنوية أو قد يؤدي إلى موتها، أو وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية والتي قد توجد بإفرازات الزوجة أو بالسائل المنوي نفسه، عادة تؤدي هذه الأجسام إلى التصاق الحيوانات المنوية ببعضها مما يعوق حركتها.

المصدر: د. أيمن الحسيني / شهر عسل بلا خجل

شاهد أيضاً

ما هي البدائل الحيوية ؟

تُمثّل الأدوية الكلاسيكية التقليدية الغالبية العظمى للأدوية الموجودة في السوق، وتسمى بالأدوية ذات الجزيئات الصغيرة، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *