الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / أدرار: مستشفى 240 سرير يدخل الخدمة تدريجيا
مستشفى 240 سرير في أدرار
مستشفى 240 سرير في أدرار

أدرار: مستشفى 240 سرير يدخل الخدمة تدريجيا

الجزائر – أكد السيد سليمان بومايدة، مدير الصحة لولاية أدرار، أن قطاعه عرف في السنوات الأخيرة قفزة نوعية، من حيث بناء الهياكل وتجهيزها بغية تقديم تغطية صحية مناسبة للمرضى، بالرغم من الصعوبات التي تواجه القطاع.

وأكد المسؤول الأول عن الصحة بولاية أدرار، أن الدولة قد رصدت مبلغا ماليا قيمته 139 ألف مليار سنتيم لترقية القطاع، ما سمح بإنجاز وتجهيز العديد من المنشآت الصحية عبر 28 بلدية، كان آخرها إنجاز مستشفى 240 سريرا بمدينة أدرار، الذي تعلق عليه الولاية آمالا كبيرة في ترقية الصحة والتكفل الأنسب بالمرضى، علما أن تكلفة إنجازه بلغت 140 مليار سنتيم، وتكلفة تجهيزه بلغت 29 مليار سنتيم، وقد دخل مؤخرا حيز الخدمة من خلال فتح مصلحة الاستعجالات والجراحة العامة حيث سيتم نقلها من المستشفى القديم ابن سينا، أما فتح مختلف الأقسام والمصالح المتخصصة فسيكون بشكل تدريجي خلال الأيام المقبلة.

وعن النقص الذي تعرفه الولاية من ناحية عدد الأطباء الأخصائيين، والذي يضطر المرضى للتنقل نحو مستشفيات الولايات الشمالية، أوضح السيد بومايدة أنه يوجد حاليا 134 طبيبا أخصائيا موزعين عبر مختلف مناطق الولاية، لكن ما يزال هناك نقص ونسعى إلى جلب أطباء أخصائيين من خارج الولاية، حيث تم توفير سكنات وظيفية مجهزة للأطباء بغية توفير الراحة لهم وتحفيزهم للالتحاق بهذه المناصب

من جهة أخرى، أفاد مدير الصحة بأنه قد تم العمل على إقتناء 22 سيارة إسعاف لنقل المرضى خاصة من مناطق القصور المترامية الأطراف، وأضاف المسؤول الأول عن قطاع الصحة بأدرار، بأنه سيتم قريبا استلام مستشفى يتسع لـ 60 سرير ببرج باجي مختار، بالإضافة إلى مباشرة أشغال إنجاز مستشفيين في كل من بلدية زاوية كنتة وأوقروت بعد رفع التجميد عنهما.

وتبقي الجهود قائمة لتحسين الخدمات الصحية بفضل عزم الدولة على ترقيتها في مناطق الجنوب لتخليص المرضى من معاناة التنقل إلى ولايات الشمال.

المصدر: صحيفة المساء

شاهد أيضاً

مختبرات فراتر رازس

الجزائر: تدشين أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية

الجزائر – دشّن وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أول وحدة لإنتاج البدائل الحيوية (Biosimilaires) ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *