الرئيسية / الصفحة الرئيسية / رمضانيات / آداب المائدة عند الرسول (ص)
آداب المائدة عند الرسول
آداب المائدة عند الرسول

آداب المائدة عند الرسول (ص)

وضع الرسول (ص) للمائدة آدابا عامة كلها تنم عن الذوق الرفيع والأدب العالي الذى يود رسولنا الكريم أن يعلمنا إياه وكلها أمور تتصل بالإيمان بالله اتصالا وثيقا، وبذلك يصبح المؤمن موصولا بالله فى كل شأن من شؤون حياته وفى جميع أوقاته وأحواله ..

فكان (ص) لا يعيب طعاما قط ، إن اشتهاه أكله وإن كرهه تركه وسكت وربما قال أجدني أعافه (أي لا أريده) وكان لايجمع على مائدته ألوانا من الطعام، ويكتفي بالقدر القليل من الطعام، فتقول عائشة رضي الله عنها ما شبع آل محمد من خبز الشعير يومين متتابعين حتى قبض.

وكان (ص) يغسل يديه قبل الأكل وبعده وهو القائل فى ذلك: “بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده ” ويقصد بالوضوء هنا غسل اليدين فقط وليس المعنى الشرعي الكامل للوضوء .

وكان (ص) إذا وضع يده فى الطعام يقول بسم الله ويأمر الآكل معه بالتسمية، وقال في ذلك ” إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله تعالى فإذا نسي أن يذكر اسم الله تعالى في أوله فليقل بسم الله فى أوله وآخره ..

ومن آداب الرسول على المائدة أيضا ما علمه الرسول لعمر بن سلمى حين قال ” كنت غلاما فى حجر رسول الله وكانت يدي تطيش فى الصفحة (أي تتناول الطعام من كل نواحيه)، فقال لي رسول الله: ياغلام ، سم الله تعالى وكل بيمينك ، وكل مما يليك”.

وكان الرسول أجود الناس فقد قال مرة لأبو هريرة وهو فى ضيافته على قدح من لبن “إشرب” ومازال يقول له “إشرب” حتى قال أبو هريرة والذى بعثك بالحق نبيا لا أجد له مسلكا .

وكان الرسول إذا دعى إلى طعام لبى الدعوة ولا يخرج حتى يدعو لمن دعاه فقد دعى في منزل عبد الله بن بسر فقال : ” اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، وأغفر لهم، وأرحمهم “.

وقد دعى أيضا فى منزل سعدة بن عبادة على طعام الإفطار فقال بعد أن فرغ: ” افطر عندكم الصائمون ، وأكل طعامكم الابرار ، وصلت عليكم الملائكة”.

وكان يحث على التيامن في الطعام فيأكل بيمينه ويشرب بيمنه وينهى عن مخالفة ذلك بقوله ” إن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله”.

وكان إذا فرغ من الطعام قال : ” الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين .”

وإذا رفعت المائدة كان يقول ” الحمد لله حمد كثيرا طيبا مباركا فيه .

صوموا تصحوا .. رمضان كريم

شاهد أيضاً

اللبن نجم المائدة الرمضانية

اللبن .. نجم المائدة الرمضانية

على مائدة رمضانية مثالية، يكاد لا يغيب اللبن عن السفرة، لما له من تأثير في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *