الرئيسية / الصفحة الرئيسية / منوعات صحية / كيف تبني شخصية قوية لطفلك ؟
كيف تبني شخصية قوية لطفلك
كيف تبني شخصية قوية لطفلك

كيف تبني شخصية قوية لطفلك ؟

تبدأ مرحلة تكون شخصية الإنسان في مرحلة الطفولة حيث ان شخصية الطفل تبدأ فى التكوين والتطور خلال هذه المرحلة، وهنا يأتي دور الآباء والأمهات في إستغلال هذه المرحلة لمساعدة أطفالهم على تطوير ذاتهم لبناء شخصية قوية ومستقلة. من الحقائق الأساسية التي يجب الإعتماد عليها لتربية أطفال صالحين، عاملي الوقت والإهتمام، فليس بالأمر الهين ان تكونوا أباء جيدين تتمتعون بالقدرة على تربية أبناء ذوي شخصية قوية دون الأخذ بنظر الإعتبار ما يضعه خبراء التربية وعلم النفس في هذا المجال.

نصائح لبناء شخصية قوية

  • يجب أن تكون تربية اولادكم من الأولويات، فيجب على الآباء وضع خطة لتكريس الوقت لتربية الأطفال بإستخدام القراءة  وتعويدهم عليها منذ الأشهر الأولى من أعمارهم وجعلها على رأس أولوياتهم، والإستعانة بالقصص المصورة ذات المواضيع المشوقة والألوان الجميلة التي تبهر الطفل وتجذبه إليها .
  • تخصيص وقت لكل طفل لإشعاره بأهميته وأنه يحتل مكانة خاصة هي ذاتها التي يحصل عليها إخوانه.
  • يجب ان يكون الأهل النموذج والقدوة التي يقتدي بها اطفالكم.
  • مساعدة الأطفال في كيفية التعامل مع محيطهم الاجتماعي بتوجيه البوصلة الأخلاقية بإستخدام لغة واضحة قوية تميز بين الصح والخطأ في مختلف الظروف والأحوال.
  • من المهم الاستماع للطفل باستمرار وتقبل ارائه بل واخذ رأيه فى بعض الامور الخاصة به فكل هذا سوف يساعد على تقوية شخصية الطفل وجعله شخصية قوية ومستقلة قادرة على ابداء رأيها والتمسك بوجه نظرها .
  • الانخراط بعمق في الحياة المدرسية لطفلك، فالمدرسة تمثل الحدث الرئيسي في حياة أطفالنا. تجربتهم فيها مجموعة مختلطة من الانتصارات وخيبات الأمل، ومدى إنعكاس ذلك على مجرى حياتهم، ومساعدة أطفالنا بواجباتهم اليومية وأرشادهم للطرق السليمة في التعامل مع الأحداث لان الطالب الجيد هو اسم آخر يضاف للحصول على شخصية قوية.
  • لا تحصروا بناء شخصية أولادكم بمجرد الكلام. يجب على الأهل مساعدة أولادهم من خلال تشجيعهم على القيام بأعمال أخلاقية مثل الانضباط الذاتي، والالتزام بعادات العمل الجيدة، والسلوك العطوف ومراعاة الآخرين، وخدمة المجتمع.
  • اكبر الاخطاء عند تربية الاطفال هى العمل على مقارنة الطفل مع الاخرين فهذا للاسف يدمر شخصية الطفل التى لازالت فى طور البناء والتطور حيث ان هذه المقارنة تقتل ثقة الطفل فى نفسه وتجعله يرى انه لا يملك قدرات او مهارات جيدة وبالتالي تكون شخصية الطفل ضعيفة ولايعرف الطفل كيف يكتشف مهاراته وكيف يثق فيها .
  • استخدام مبدأ المعاقبة بحب ومودة من خلال شرح للطفل اخطائه واخباره انك تحبه ولذلك لا تحب ان يرتكب هذه الاخطاء والافعال الغير جيدة ومعاقبة الطفل برفق ودون افراط حتى يمكن المحافظة على شخصية الطفل .
  • يجب التحدث بواقعية وايجابية مع الطفل حول عيوبه وعيوب الاخرين وكيف يمكن التخلص منها وكيف يمكن ان لاتؤثر هذه العيوب على شخصية الطفل فكل هذا سوف يساعد على بناء شخصية الطفل بشكل متوازن وقوى .
  • الرياضة تجعل من طفلك قوي صحياً وبالتالي يكسب الثقة لذاتة ويشعر أنه قوي، وأيضاً تجعله إجتماعي وتجعل روحه رياضية، فالرياضة بمفردها كفيلة ان تبنى شخصية جديدة لأبنك فشعوره بالفوز وتحقيق الإنجاز في حياته يزيد ثقته في نفسه بصورة ملحوظة والهزيمة تخلصه من الأنانية وحب الذات.
  • لابد وأن يعتمد الطفل على نفسه، فيختار الطفل الأشياء الخاصة به مثل ملابسة وألوانها أو أختيار لعبة يشتريها .

أفكار لزرع الثقة في شخصية الطفل منذ الصغر

  • امدح طفلك أمام الغير
  • لا تجعله ينتقد نفسه.
  • قل له (لو سمحت) و(شكرا).
  • عامله كطفل واجعله يعيش طفولته.
  • ساعده في اتخاذ القرار بنفسه.
  • علمه السباحة.
  • اجعله ضيف الشرف في إحدى المناسبات.
  • اسأله عن رأيه، وخذ رأيه في أمر من الأمور.
  • اجعل له ركنا في المنزل لأعماله واكتب اسمه على إنجازاته.
  • ساعده في كسب الصداقات، فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقائهم.
  • اجعله يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له .
  • علمه أن يصلي معك واغرس فيه مبادئ الإيمان بالله.
  • علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس.
  • أجب عن جميع أسئلته.
  • أوف بوعدك له.
  • علمه مهارة الطبخ البسيط كسلق البيض وقلي البطاطا وتسخين الخبز وغيرها.
  • علمه كيف يعمل ضمن فريق.
  • شجعه على توجيه الأسئلة.
  • أفصح عن أسباب أي قرار تتخذه.
  • كن في أول يوم من أيام المدرسة معه.
  • اجعل طفلك يلعب دور المدرس وأنت تلعب دور التلميذ.
  • علم طفلك كيف يمكن العثور عليه عندما يضيع.
  • علمه كيف يرفض ويقول (لا) للخطأ.
  • علمه كيف يمنح ويعطي.
  • علمه كيف يدافع عن نفسه وجسده.
  • لا تهدده على الإطلاق و أعطه تحذيرات مسبقة.
  • علمه كيف يواجه الفشل.
  • جرب شيئا جديدا له ولك في آن معا مع معرفة النتائج مسبقا.
  • علمه كيف يصلح أغراضه ويرتبها.
  • شاطره في أحلامه وطموحاته وشجعه على ان يتمنى.
  • علمه كيف يتحمل مسؤولية تصرفاته.
  • علمه كيف يتعامل مع الحيوان الأليف.
  • أخبره انك تحبه وضمه إلى صدرك فهذا يزرع فيه الثقة بالنفس

كلمات وأفعال تدمر نفسية الطفل يجب الحذر منها

الكلمة هي أساس التربية، ونحن نوجه أبناءنا بالكلام ونحاسبهم بالكلام، والمشكلة ان هناك كلمات تعود الآباء على نطقها كرد فعل تلقائي لتصرفات ابنائهم دون العلم انها تؤثر على نفسية الطفل ومستقبله. علينا ان نعي ان اللغة و الكلام هو للتواصل مع الأطفال و لتوضيح الخطأ الذي ارتكبوه ليس لإيذائهم. لعلنا تعودنا على بعض هذه الطرق التقليدية للمعاملة مع الأطفال ولكن في عصرنا هذا أصبحت من أساليب تعنيف الاطفال.

  • إهانة الطفل بأوصاف الحيوانات او بأوصاف سيئة (غبي، كذاب، قبيح، سمين….).
  • مقارنة الطفل بإخوته او اصحابه، فهذا التصرف يدمر شخصية الطفل، ويشعره بالنقص، وعدم الثقة بنفسه إضافة إلى خلق شعور الغيرة داخله.
  • ان تذكره دائما انه غير مرغوب فيه وانه اتى غلطه وان كان على سبيل المزح.
  • ان تتحدث عن عيوبه امام الاخرين .
  • التهديد المستمر له مما يولد داخله خوف شديد .
  • احباطه وقمع رأيه والزامه دائما بالصمت لأنه صغير.
  • ان تمنعه عن امور دون ان تقنعه بسببها .
  • الدعاء عليه، مثل: (الله يأخذك..الخ).

من دون شك أن جميع الأباء تهمهم أن يترعرع أبناءهم في ظل تربية سليمة كما يهمهم أن تكون نفسية الطفل سليمة نسبيأ ولهذا علينا دائماً ان نكون حذرين في أساليب تربية أطفالنا.

المصدر: موقع جدران عربية

شاهد أيضاً

الحشيش في لبنان

هل يصبح الحشيش اللبناني علاجا ؟

يحتفظ أحد أساتذة الجامعة في لبنان في مكتبه بنبات يأمل الباحثون أن يحول واحدا من ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: