الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصيدلية الخضراء / فوائد شوربة الخضار لعلاج ارتفاع ضغط الدم
شوربة الخضار
شوربة الخضار

فوائد شوربة الخضار لعلاج ارتفاع ضغط الدم

يُعرف ضغط الدم بأنه مرتفع إذا كان أعلى من 140 / 90، الرقم العلوي (الضغط الانقباضي) هو القوة التي يبذلها الدم على جدار الشرايين عندما يضخ القلب، والرقم السفلي (الضغط الانبساطي) هو القوة المتبقية التي تظل موجودة عندما يسترخي القلب بين النبضات، أي قراءة لضغط الدم تحت “المرتفع” (مثلا 138 / 88) تعتبر آمنة، لكن يجب عليك أن تظل تحاول تخفيضها لأقرب ما يُعتبر طبيعيا، وهو 120 / 80، وهذا لأن أي ارتفاع في ضغط الدم يزيد من احتمال تعرضك للأزمات القلبية والسكتة الدماغية.

بينما لا يُسبب المرض نفسه أعراضا، فإنه يوفر المناخ المناسب للأزمة القلبية أو السكتة الدماغية، ولذلك يُطلق عليه اسم القاتل الصامت. وفي السنوات الماضية، أعطى الأطباء دفعة قوية لاكتشاف المرض وعلاجه وكانت النتيجة أن معدلات الأزمات القلبية قد انخفضت فعلا.

وهناك العديد من الدلائل القوية على أن علاج مرضى ضغط الدم يكون بتغيير أسلوب الحياة والغذاء، ويشمل نشاطا رياضيا منتظما ومقاومة الضغوط العصبية و المتابعة الذاتية بأجهزة قياس ضغط الدم المنزلية.

إن التغير في نوعية الغذاء و طريقة الحياة كله يميل إلى إعطاء الشخص المريض الانطباع بأنه قادر على السيطرة على أحواله وهذا مفيد في حد ذاته.

إن تناول شوربة الخضار اللذيذة بشكل منتظم يمكنه أن يفعل ما هو أكثر من مجرد المساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم ومنع أمراض القلب. إنه يساعد في الوقاية من السرطان، السمنة، مرض السكري و الإمساك.

ماذا يمكنك أن تضع في شوربة الخضار؟ يمكنك وضع أي نوع من الخضراوات، كما يمكن إضافة عدد من الأعشاب التي يمكنها المساعدة في التحكم في ضغط الدم.

الكرفس: له تاريخ طويل في الطب الصيني كعلاج يخفض ضغط الدم المرتفع. وقد أكدت التجارب ذلك. إن تناول القليل من أعواد الكرفس، أربعة مثلا، يؤدي نفس الغرض.

الثوم: هذا العشب المدهش لا يقوم بخفض ضغط الدم المرتفع فقط ولكنه يقلل الكوليسترول أيضا. إن تناول كميات قليلة تصل إلى نصف أونصة في الأسبوع من الثوم تساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع، إن نصف أونصة في الأسبوع تعادل فصا واحدا من الثوم يوميا، إذا كنت تطهي الثوم في طعامك أو تستخدمه في طبق السلطة، فإنك تحصل على نفس الفائدة، وإذا لم تستسغ طعمه، يمكنك تناول الثوم على شكل كبسولات.

الزعرور البري: تم استخدام هذا العشب كمقو للقلب منذ قرون، لكن إذا أردت تجربته كعلاج مقو للقلب، فناقش الأمر مع طبيبك المعالج أولا. يمكن تناول شاي مصنوع من ملعقة صغيرة واحدة من العشب الجاف لكل كوب ماء مغلي وشرب حتى كوبين يوميا.

الكوزو: ترجح الدراسات الصينية ان هذا العشب يساعد على عودة ضغط الدم للمستوى الطبيعي. يحتوي هذا العشب على مادة كيميائية تسمى البورارين والتي تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة أضعاف تلك الموجودة في فيتامين “هـ”، وتساعد مادة البورارين في منع أمراض القلب والسرطان.

البصل: يؤدي تناول ملعقتين من زيت البصل يوميا إلى انخفاض ضغط الدم المرتفع بشكل محسوس، لكن من الصعب الحصول على هذا الزيت، ويجب تناول كمية كبيرة جدا من البصل للحصول على نفس نتيجة زيت البصل. بالمقابل توجد العديد من الطرق لاستخدام البصل في الطعام بشكل مكثف للحصول على فائدته كمخفض لضغط الدم.

الطماطم: إن حساء الخضار المثالي يجب أن يحتوي على الطماطم، لأنها غنية بمادة حمض جاما امينو بيوتريك وهو المركب الفعال في علاج ارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى مركبات أخرى تؤدي نفس الغرض.

البروكولي: يحتوي على 6 مركبات كيميائية على الأقل تقلل من ضغط الدم المرتفع.

الجزر: يحتوي على 8 مركبات تخفض ضغط الدم.

الرجلة (البقلة) والأطعمة المحتوية على المغنيسيوم: إن نقص عنصر المغنيسيوم من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. وللحصول على المغنيسيوم توجه إلى النباتات ذات الأوراق الخضراء و الحبوب الكاملة والبقوليات. إن الرجلة وبذور الخشخاش و الفول بأنواعه من أفضل مصادره. وقد تكون المكلات الغذائية المحتوية على المغنيسيوم عاملا مساعدا، لكن بصفة عامة من الأفضل الحصول على المغذيات من الطعام مباشرة.

الزعفران: يحتوي هذا العشب الثمين على مادة كيميائية مخفضة لضغط الدم تسمى كيروسين، ويمكن استخدامه في الطهي أو عمل مشروب منه.

الناردين: يحتوي هذا العشب على مواد كيميائية تسمى حمض فاليرنك الذي يحبط الإنزيم المساعد عن تكسير حمض جاما امينو بيوتريك، وبالتالي يسمح بارتفاع مستوى حمض جاما امينو بيوتريك ويخفض من ضغط الدم. والناردين مهدئ ومنوم أيضا، وهو ما يفيد كذلك في خفض ضغط الدم.

توابل متنوعة: من الأعشاب التي يمكن إضافتها إلى الشوربة الشمار (البسباس) الذي يحتوي على 10 مركبات تخفض ضغط الدم، عطر النعناع يحتوي على 7 مركبات، ويحتوي الفلفل الأسود، الريحان، الطرخشقون كل منها على 6 مركبات.

المصدر: الصيدلية الخضراء / د. جيمس إيه. ديوك

شاهد أيضاً

الطب الشعبي والطب البديل

الطب الشعبي والتكميلي حول العالم

في كثير من أنحاء العالم يناضل راسمو السياسات، والمهنيون الصحيون، وعامة الجمهور في مواجهة قضايا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: