الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصيدلية الخضراء / تركيبات عشبية لعلاج الأرق
تركيبات عشبية لعلاج الأرق
تركيبات عشبية لعلاج الأرق

تركيبات عشبية لعلاج الأرق

نعيش في عالم يصعب فيه الحصول على قدر كاف من النوم، والأرق كلمة عامة تشمل اضطرابات النوم وتتضمن عدم المقدرة على الدخول في النوم أو عدم المقدرة على استمرار النوم.

العقاقير الدوائية ذات فعالية عالية في الخلود للنوم ولكنها من الممكن أن تؤدي للإدمان، كما أنها تتعارض مع الدورة الطبيعية للنوم. إنك لن تندهش من فوائد بعض البدائل العشبية في المساعدة على النوم، نذكر منها:

التُرنجان (Melissa Officinalis – Lemon Balm)

المعروف أيضا باسم مليسا، يُعتبر مهدئا و ملطفا للمعدة، ويعود تأثيره المهدئ أساسا إلى مجموعة من المواد الكيميائية في النبات تُسمى التيربينات (Terpenes)، وتحتوي أعشاب أخرى مثل الزنجبيل و الريحان والقرنفل والعرعر على بعض هذه المواد الكيميائية، لكن لا يحتوي أي منها على نفس الخليط بالكامل كما هو موجود في الترجان، وليس لأي منها نفس سمعة الترجان كمهدئ قبل الذهاب للنوم. ويمكن تجربة مشروب مصنوع من 2 – 4 ملاعق صغيرة من العب الجاف لكل كوب ماء مغلي.

الناردين (Valeriana officinalis – Valerian)

إن تناول شراب مصنوع من ملعقة صغيرة إلى ملعقتين من جذور الناردين الجاف قبل الذهاب للنوم بفترة قصيرة سوف يحسن من مستوى النوم. للناردين رائحة ومذاق عفن، إذا لم تستطع احتمال ذلك، يمكنك استخدام الصبغة أو الكبسولات بدلا منه.

الخزامى (Lavandula – أنواع متعددة Lavender)

يُعتبر الخزامى مفضلا عند المعالجين بالطبيعة، الذين يستخدمونه في كل انواع العلل ومنها الأرق، و يبطئ زيت العشب من انتقال النبضة العصبية وبذلك يساعد على تقلقل التوتر و الخلود إلى النوم كما أن له تأثيرا مخدرا. ولكن ليست كل أنواع الخزامى مهدئة، فبعض الأنواع لها تأثيرات منبهة مثل إكليل الجبل. لذلك عندما تشتري زيت الخزامى أوضح للبائع أنك تبحث عن الزيت الذي يساعد على النوم. وتذكر أن الزيوت الأساسية هي للاستعمال الخارجي فقط.

زهرة الآلام (Passiflora incarnata – Passionflower)

تُستخدم زهرة الآلام الجافة أو الطازجة بنجاح لعلاج التوتر العصبي والقلق والأرق. فهي ذات تأثير مهدئ بسيط.

البابونج (Matricaria recutita – Camomile)

اُستخدم لقرون كمشروب مهدئ قبل النوم، بالرغم من عدم إثبات سمعته كمهدئ علميا. إن مركب ابيجينين أثبت فعاليته كمركب مهدئ مستخلص من البابونج. إنه مشروب لذيذ الطعم سوف تتمتع بتناوله.

النعناع البري (Nepeta cataria – Catnip)

هذا النبات الذي يسمم العديد من القطط ليس له خواص مهدئة و منومة بسيطة على العديد من الأشخاص، فهو يحتوي على مواد كيميائية (نيبيتالاكتون) مشابهة للمكونات المهدئة في الناردين، لأنه ينتمي لعائلة النعناع، فإن طعمه ألذ من الناردين، ويمكنك تجربة كوب من المشروب قبل الذهاب إلى النوم بحوالي 45 دقيقة.

حشيشة الدينار (Humulus lupulus – Hops)

اُستخدمت لعلاج التوتر والأرق منذ أكثر من 1000 سنة، ومن الواضح أن المادة المهدئة في النبات هي ميثيل بيوتينول ، ذات التأثير المهدئ على الجهاز العصبي المركزي. والمشروب المصنوع منه لذيذ الطعم.

الروبيبوز (Aspalathus linearis – Rooibos)

إن الشاي المصنوع من هذا النبات مفضل عند خبراء الأعشاب الأفارقة قبل النوم، كما يستخدمونه لتحسين الشهية وتهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف اعراض التوتر العصبي.

تركيبات عشبية

إن الكثير من النباتات الغنية بمواد كيميائية تساعد على النوم ليس لها سمعة في هذا الصدد، ومنها الزنجبيل، الريحان، الزعتر، الطماطم، القرفة، الفلفل الأحمر، نعناع الماء، البرتقال، النعناع السنبلي، النعناع الفلفلي، لا يمكن الجزم بأن سلطة الطماطم مع الريحان والزعتر أو كوب من مشروب النعناع السنبلي مع الزنجبيل و القرفة سوف تجلب النوم، لكن إذا كنت تعاني من مشاكل بالنوم، فيمكن أن يساعدك تناول هذه الأطعمة والأعشاب بشكل متكرر.

المصدر: د. جيمس إيه . ديوك / الصيدلية الخضراء

شاهد أيضاً

الطب الشعبي والطب البديل

الطب الشعبي والتكميلي حول العالم

في كثير من أنحاء العالم يناضل راسمو السياسات، والمهنيون الصحيون، وعامة الجمهور في مواجهة قضايا ...

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: