النعناع
النعناع

النعناع

النعناع – Menthe

تسمياته العلمية:

أ) نعناع مستدير الأوراق، نعناع كريشة (مصر) Mentha Rotundifolia L.a

ب) النعناع الأخضر Mentha Viridis L.

ب مكرر) النعناع المجعد Mentha Crispata Schard.

ج) ظفراء، ظفيرة، نعناع بري Mentha Longifolia L. Huds

د) نعناع بوليو، فوتنج Mentha Pulegium L.

هـ) نعناع الحقول Mentha arvensis L.

و) نعناع الماء، حبق الماء، فوتنج نهري Mentha Aquatica L.

العائلة: الشفويات Labiées

تعريف: الاسم العلمي مشتق من اليونانية Mentha وهي حورية، تقول الأسطورة أن الإلهة Persephone امتلأ قلبها بالغيرة منها، فحولتها إلى نبات. ويبدو أن الأقدمين قد استعملوا نعناع بوليو (د) في طقوسهم الدينية أكثر مما استعملوه كعلاج، فكانوا يضعونه تيجانا على رؤوسهم. أما الصينيون فقد عرفوا فوائده المهدئة والمضادة للتشنج. ورأى فيه ايبوقراط مثيرا للشهوة أما بلين فقد عرف تأثيره المخفف للألم. يستعمل اليوم مع الزيزفون واللويزة لإعداد زهورات ساخنة يؤخذ بعد الطعام.

ويعتبر النعناع من أكثر الأنواع تعقيدا في المملكة النباتية وذلك لتعدد أصنافه الناشئة عن تزاوجها فيما بينها. ويمكننا أن نميز بينها على الشكل التالي:

أنواع النعناع السنبلية، أزهارها تنتظم في سنابل طرفية لا أوراق عليها، وأنواع النعناع القصيرة، أزهارها تنتظم في دوارات متراصفة عند إبط الأوراق السويقية.

كل أنواع النعناع لها عمليا الفوائد العلاجية نفسها، والتي تعود بالدرجة الأولى لغناها بالكحول المستخرج من روح النعناع وهو المانتول Menthol، الذي يبدو أنه أول ما استخرج في البلاد الواطئة (شمال أوروبا) في نهاية القرن الثامن عشر. وهو منشط قوي للمعدة، مطهر ومخفف للألم، إلا أن له آثارا ضارة للجهاز العصبي، فإذا أخذت منه كميات كبيرة قد يتسبب بالموت نتيجة تأثيره على النخاع الشوكي.

موطنه: المناطق المنخفضة والتي لا تعلو عن 1800 متر.

صفاته: نبات معمر، نجده في الأراضي الرطبة، الأوراق مسطحة، عريضة، مسننة إلى حد ما، أزهاره كثيرة وردية (الصيف)، تنتظم في دوارات، صغيرة، الكؤوس لها 5 أسنان، التويج منتظم له 4 فصوص متساوية أو شبه متساوية، 4 أسدية مستقيمة، متساوية، متباعدة، غالبا ما تكون مثلمة، 4 أخبية بيضوية، ناعمة، الأرومة وتدية، الرائحة مميزة، الطعم منعش، أنواعه تتزاوج بسهولة فيما بينها.

أنواع النعناع السنبلية: تنمو حتى ارتفاع 1800 متر، قد يتعدى ارتفاعها المتر، السيقان منتصبة، الأوراق لا زندية، الأزهار في سنبلة من الدوارات الطرفية لا ورق عليها، التويج بدون حلقة من الشعر في داخله.

أ) النعناع المستدير الأوراق: نجده  في الحفر وعلى الطرقات، الأوراق بيضوية مستديرة، سميكة، مجعدة، خشنة، مسننة قليلا، مخملية من الأسفل، عليها شعر قصير مجعد ورخو، كثير التفرع، الأزهار فاتحة اللون، على سنبلة طويلة دقيقة ذات رأس حاد ولها قنابات طويلة، أسنان الكأس مثلثة، الرئاد مورقة، الرائحة قوية ولذيذة قليلا.

ب) النعناع الأخضر: بري ونادر في الجبال، يزرع في السهول، شبه أجرد، الأوراق خضراء على الوجهين، الأزهار في سنابل رخوة، الكأس أجرد وله أسنان دقيقة، الرائحة عذبة ونفاذة.

ب مكرر) النعناع المجعد: من سلالة النعناع الأخضر وهو نوع مزروع، الأوراق قصيرة وأطرافها مشققة بكثرة على شكل أسنان ملوية، رمادية من الجهة العليا.

ج) نعناع الظفراء: نجده في السياجات والحقول، الأوراق بيضاوية اللون، حريرية الملمس، طويلة وحادة عند رأسها، الأزهار في سنبلة كثيفة لها قنيبات دقيقة، أريشة، الكأس أوبر له أسنان طويلة دقيقة.

أنواع النعناع القصيرة: نجدها حتى ارتفاع 1000 متر، سيقانها فريشة أو صاعدة، مورقة، لا يصل ارتفاعها إلى المتر، الأزهار في دوارات عند إبط الأوراق السويقية.

د) نعناع بوليو: قرب السواقي والأنهار، وأماكن تجمع مياه الأمطار، الساق قصير، الفروع مزهرة تنطلق من قرب القاعدة وحتى القمة. الأزهار صغيرة، موبرة، بنية، مسننة قليلا، لا زندية تقريبا، الكأس له شفتان تقريبا، كثير الوبر من الداخل، التويج مقعر بشكل فجائي، محدب من جهة واحدة، بدون حلقة شعيرات، الرائحة ذكية.

هـ) نعناع الحقول: متعدد الأشكال، الفروع لا زهور لها عند القمة، الأوراق موبرة، عريضة، الأزهار في دوارات كثيفة، أقصر من الأوراق، الكأس أوبر على شكل جرس له أسنان متساوية عريضة وقصيرة، وله حلقة من الشعر في التويج.

و) نعناع الماء: في الأراضي الموحلة، متعدد الأشكال، السيقان موبرة، منتصبة وكذلك أوراقه البيضوية الطويلة السويقات. الأزهار في دوارات قليلة العدد، طرفها في الرأس بيضوي، الكأس معرق، أوبر، له أسنان دقيقة، له حلقة من الشعر في التويج، الأخبية مكسوة بالثآليل، الرائحة قوية.

الأجزاء المستعملة: الأوراق والأطراف المزهرة (جويلية – أكتوبر)، التجفيف في باقات.

التركيب: منتول، عفص، كارفون Carvone.

الخصائص: مخفف للألم، مخدر، مطهر، مضاد للتشنج، دافع للريح، مهضم، منبه، منشط.

الاستعمال: داخلي، خارجي، في الصيدلة، في البيطرة.

المصدر: معجم الأعشاب والنباتات الطبية / د. حسان قبيسي

شاهد أيضاً

مرو - حبق الشيوخ - مردقوش بري

المرو .. المردقوش البري

المرو – Origan الاسم العلمي: Origanum vulgare L. تسميات أخرى: مردقوش بري، حبق الشيوخ، خافور، ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: