الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصحة اليوم / الملاريا ترعب سكان الجنوب
بعوضة الملاريا
بعوضة الملاريا

الملاريا ترعب سكان الجنوب

الجزائر – تسبب تسجيل عدد من حالات الإصابة المؤكدة بداء الملاريا في استنفار عدد من ولايات جنوب الجزائر المهددة بانتشار المرض لقربها من دول الساحل التي تشهد تصاعدا في عدد الإصابات بداء الملاريا ، والتي باتت تنتقل إلى الجزائر خصوصا عبر الحدود الجنوبية.

وفي هذا السياق، أوضح عبد القادر عمري، رئيس مصلحة الوقاية من الأمراض الوبائية بمديرية الصحة والسكان لولاية أدرار أنه من بداية شهر جانفي إلى يومنا هذا تم تسجيل 22 إصابة بداء الملاريا من بينهم أشخاص أجانب و17 تاجر مقايضة بذات الولاية، مشيرا إلى أن جميع الحالات مستوردة من دول الساحل والصحراء وليست محلية، بالمقابل تم تسجيل 97 حالة مستوردة في العام الماضي.

وتعتبر الملاريا من الأمراض الوبائية التي تنتقل بواسطة أنثى بعوضة الأنوفليس أثناء امتصاصها لدم الإنسان، حيث تعيش هذه البعوضة في المستنقعات والأماكن التي تتجمع فيها المياه الآسنة، وعندما تلدغ شخصا مصابا بمرض الملاريا ، تقوم بامتصاص دمه ومعه الطفيلي المسبب للمرض فيتكاثر الطفيلي في جهاز هضم البعوضة ويكبر في لعابها، وبهذا عندما تقوم البعوضة بلدغ شخص سليم تدخل هذا الطفيلي في دمه فيقوم بغزو مكان تواجده وموطنه وهو الكبد ويعمل على مهاجمة خلاياه وإضعافها ويتكاثر فيه وينتشر، ثم يقوم الطفيلي المسبب لداء الملاريا بالإصابة والانتشار والتكاثر في كريات الدم الحمراء، فيعمل على إصابتها والإضرار بها فتصاب بحالة انفجار وحينما تنفجر يخرج منها السموم التي أوجدتها هذه الطفيليات والتي تعمل على إصابة باقي كريات الدم الحمراء.

و تتجلى أعراض الإصابة بمرض الملاريا في الشعور بإعياء وغثيان دائم وآلام شديدة في البطن، صداع وألم شديد في الرأس، ارتفاع درجة الحرارة المصاحب له الشعور برعشة مع تعرق شديد والاصفرار وعلامات فقر الدم وتضخم في الكبد والطحال، وعادة ما تكون هذه الأعراض مصاحبة للكثير من المضاعفات الخطيرة، على غرار الغيبوبة الملارية، التشنجات، فقر الدم الشديد، العجز الحاد في الكبد والكلى، النزيف المتكرر بالإضافة إلى نقص السكر وحموضة الدم، وقد تظهر هذه الأعراض بعد مرور 8 أو 10 أيام بعد انفجار كريات الدم الحمراء نتيجة مهاجمة الطفيلي المسبب لداء الملاريا لها.

وقد سجلت ولاية غرداية 3حالات إصابة بداء الملاريا منهم حالتين من خارج الولاية، حيث أكدت مصالح الوقاية الصحية أنها تكفلت بالمصابين، مطمئنة في الوقت ذاته سكان الولاية بخلاء المنطقة من الداء وجاهزية الفرق الطبية وكل الأدوية والمعدات الضرورية لذلك.

وفي هذا الخصوص أكد مدير الصحة والسكان بولاية غرداية عامر بن عيسى  أن الشخص المصاب بداء الملاريا من بلدية العطف قد غادر المستشفى بعد تلقيه العلاج وأن الحالتين الأخريين قدمتا من ولايتي أدرار و تمنراست مبرزا أن هذه الحالات تم تسجيلها خلال الـ 3 أسابيع السابقة، وطمأن المسؤول ذاته بحرص جميع الهيئات على متابعة الموضوع وأن كل الأدوية متوفرة.

المصدر: صحيفة المشوار السياسي

شاهد أيضاً

الدكتور بقاط بركاني

بقاط بركاني يدعو لإنشاء وكالة وطنية لليقظة الصحية

الجزائر- رافع رئيس عمادة الأطباء الدكتور محمد بقاط بركاني من أجل إنشاء وكالة وطنية لليقظة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: