الرئيسية / الصفحة الرئيسية / الصيدلية الخضراء / الطب الشعبي والتكميلي حول العالم
الطب الشعبي والطب البديل
الطب الشعبي والطب البديل

الطب الشعبي والتكميلي حول العالم

في كثير من أنحاء العالم يناضل راسمو السياسات، والمهنيون الصحيون، وعامة الجمهور في مواجهة قضايا تتصل بالطب التقليدي (الشعبي) والطب التكميلي، كالمأمونية والفعالية، والجودة، وإتاحة الاستفادة، والصيانة، والتشريعات الخاصة بهذين النوعين من الطب.

إن للطب التقليدي (الشعبي) تاريخ طويل، فهو حصيلة مجمل المعارف والمهارات والممارسات القائمة على النظريات والمعتقدات والخبرات المتأصلة في مختلف الثقافات، سواء كانت قابلة للشرح والتفسير أم لا، وتستعمل في صيانة الصحة، وفي الوقاية من الاعتلال البدني والنفسي، وتشخيصه، وتخفيفه ومعالجته.

أما الطب التكميلي أو الطب البديل فيُشير إلى مجموعة واسعة من ممارسات الرعاية الصحية، التي ليست جزءا من تقاليد البلد نفسه أو الطب التقليدي فيه، وهذه الممارسات ليست مدمجة إدماجا كاملا في نظام الرعاية الصحية السائد، وهي تستعمل بصورة تبادلية (أو تناوبية) مع الطب التقليدي (الشعبي) في بعض البلدان.

يُستعمل الطب التقليدي (الشعبي) والتكميلي على نطاق واسع حول العالم، ويُنظر له بعين التقدير لعدة أسباب، ففي المؤتمر الدولي لبلدان جنوب شرقي آسيا حول الطب التقليدي (الشعبي)، والذي عُقد في فيفري 2013، أعلنت الدكتورة مارغريت شان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية أن ” الأدوية العشبية التي ثبتت جودتها ومأمونيتها ونجاعتها تساهم في تحقيق ضمان حصول كل الناس على الرعاية اللازمة، وتُعتبر الأدوية العشبية، والمعالجة العشبية، والممارسون التقليديون (الشعبيون) المصدر الرئيسي للرعاية الصحية، بالنسبة للملايين من البشر، بل إنها في بعض الأحيان المصدر الوحيد لهذه الرعاية، فهي رعاية قريبة من البيوت ويمكن الحصول عليها بسهولة ولا تكلف الكثير. كما أنها مقبولة ثقافيا وتثق بها أعداد كبيرة من الناس. ويُسر تكاليف الحصول على معظم الأدوية العشبية يجعلها أكثر جاذبية في وقت ارتفعت فيه تكاليف الرعاية الصحية ارتفاعا جنونيا، وساد فيه التقشف معظم أنحاء العالم. ثم إن الطب التقليدي (الشعبي) استطاع أن يفرض نفسه كطريقة من طرق التكيف مع الارتفاع الشرس في معدلات انتشار الأمراض غير السارية المزمنة”. وبغضّ النظر عن أسباب اللجوء إلى أحضان الطب التقليدي (الشعبي) والتكميلي طلبا للاستشفاء فإن ما من شك في أن الاهتمام به قد تنامى كثيرا وسوف يواصل تناميه على ما يظهر في مختلف أنحاء العالم.

المصدر: منظمة الصحة العالمية/ استراتيجية المنظمة في الطب التقليدي (الشعبي)

شاهد أيضاً

زيوت الأعشاب والنباتات الطبية

العلاج بزيوت الأعشاب والنباتات الطبية

يوجد في أغلب الأعشاب والنباتات نسبة مميزة من الزيوت الطيارة أو الزيوت الثابتة، التي تحمل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: